عرب

قطر تدعو إلى تحرك دولي يحول دون اجتياح رفح

أدانت دولة قطر، اليوم الأربعاء،  بأشد العبارات قصف قوات الاحتلال الإسرائيلي الذي استهدف بلدية رفح، واجتياحها المعبر البري والتهديد بتهجير المواطنين من مراكز الإيواء.

 ودعت الدوحة اليوم الأربعاء، إلى تحرك دولي عاجل يحول دون اجتياح المدينة وارتكاب جريمة إبادة جماعية، وتوفير الحماية التامة للمدنيين بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وحذرت وزارة الخارجية، في بيان أصدرته اليوم من أن إجبار المدنيين على النزوح القسري من المدينة، التي أصبحت ملاذا أخيرا لمئات الآلاف من النازحين داخل قطاع غزة، يمثل انتهاكا خطيرا للقوانين الدولية، ومن شأنه أن يضاعف الأزمة الإنسانية المتفاقمة في القطاع المحاصر.

وجددت الوزارة تأكيد موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وجاء البيان القطري بعد اقتحام دبابات الاحتلال الإسرائيلي مرافق معبر رفح البري من الجانب الفلسطيني أمس الثلاثاء.

 وعقب الإجراء الإسرائيلي، توقّفت حركة المسافرين ودخول المساعدات بشكل كامل إلى قطاع غزة، وذلك بعد ساعات من إعلان حركة حماس موافقتها على الاتفاق المُقترح من الوسطاء بشأن وقف إطلاق النار في القطاع.

وتُستأنف الأربعاء في العاصمة المصرية المفاوضات حول الهدنة في غزة “بحضور كل الأطراف”، حسب ما أورد الإعلام المصري.