تونس سياسة

“قضية التآمر”.. 4 معتقلين يعلّقون إضراب الجوع

أعلن 4 معتقلين سياسيين في قضية ما بات يُعرف بالتآمر على أمن الدولة، اليوم الثلاثاء 27 فيفري، تعليق إضراب الجوع الذي ينفّذونه منذ 15 يوما.
وقرّر كل من جوهر بن مبارك وعصام الشابي وعبد الحميد الجلاصي وخيام التركي، تعليق إضراب الجوع استجابة لطلب هيئة الدفاع ولنداء الشخصيات السياسية والوطنية والهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان.
‏وتوجّهوا بالشكر إلى الأحزاب السياسية والهيئات الحقوقية والإعلاميين الأحرار وسائر الحقوقيين والمدوّنين والمواطنين على تضامنهم معهم.
وأكّدوا عزمهم على مواصلة النضال بشتّى السبل للمطالبة بغلق الملف واسترجاع حريتهم وحريّة كل سجين رأي في البلاد، وفق بلاغهم.
ونفّذ المعتقلون السياسيون الإضراب عن الطعام للمطالبة بإطلاق سراحهم والكفّ عمّا وصفوه بـ”الملاحقات الأمنية والقضائية في حق السياسيين ونشطاء المجتمع المدني”، وفق ما ذكروه في بيان مشترك.
 وتعود أطوار قضية ما يعرف بـ”التآمر على أمن الدولة” إلى فيفري 2023، عندما تم إيقاف عدد من السياسيين وناشطين في المجتمع المدني ومحامين من أجل تهم تتعلّق بالخصوص بـ” تكوين وفاق بغاية التآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي”.