ثقافة

قريبا.. “باستاردو – نسخة المخرج” في القاعات التونسية

بعد عشر سنوات من عرضه الأول، تنطلق في الرابع من أكتوبر القادم، بقاعات السينما التونسية عروض فيلم “باستاردو – نسخة المخرج” لنجيب بلقاضي، الذي شهد عرضه العالميّ الأول بعد الإضافات في النسخة الخامسة من مهرجان قابس سينما فن 2023.

وعُدّ الفيلم الذي عُرض للمرّة الأولى عام 2013 علامة فارقة في تاريخ السينما التونسية، ويسرد قصة محسن (عبد المنعم شويات) الملقّب بـ”باستاردو”، رجل بلا أصول ولا تاريخ، ودائما ما تمّ استبعاده ورفضه من قبل سكان حيّه الفقير.

بعد فصله من وظيفته، قام محسن، بفضل صديقه خليفة، بتركيب جهاز استقبال “جي أس أم” على سطح منزله للحصول على دخل شهري كبير.

ويُتيح هذا الاختراع لسكان الحي الاستمتاع أخيرا بالهواتف المحمولة والحداثة التي كانوا محرومين منها. لكنّ هذا الحدث يُعطّل الحياة في الحي، فيما يُحسّن وضع محسن الاجتماعي والمالي.

في المقابل، يغضب “لارنوبة” رجل العصابات في المنطقة، الذي لا يوافق على جهاز استقبال محسن، ممّا يُؤدي إلى صراع بلا رحمة بين الرجلين من أجل السيطرة على المنطقة.

والروائي الطويل من بطولة عبد المنعم شويّات، لبنة نعمان، الشاذلي العرفاوي، الأسعد بن عبداللّه، لطيفة القفصي، بلال البريكي، رمزي سليم، عيسى حرّاث، توفيق الغربي، وسندس بلحسن.

و”باستاردو – نسخة المخرج”، هي إعادة تركيب للفيلم القديم مع إضافة مشاهد مدّتها 20 دقيقة، لم تُعرض من قبل، غيّرت نسق الفيلم وأضفت عليه جمالية مُضاعفة.

ونجيب بلقاضي، ممثّل ومخرج تونسي له العديد من التجارب التمثيلية في السينما التونسية، على غرار “رقصة النار” لسلمى بكار، “موسم الرجال” لمفيدة التلاتلي، “صندوق عجب” لرضا الباهي وغيرها، بخلاف مشاركته في مسرحية “مدرسة النساء” عام 1995. كما شارك ممثلا في العديد من الأعمال الدرامية منها: “الخطاب على الباب”، ”ليلة الشك”، ”القضية 460″، و”تاج الحاضرة”.

واقتحم الممثل التونسي مجال الإخراج للمرة الأولى عام 1998 من خلال برنامج “شمس عليك” الذي عُرض على قناة “الأفق” الخاصة، لتتوالى أعماله الإخراجية إثرها منها: “في أش أس كحلوشة”، “في عينيّ”، و”قربان”.

ولم يقف بلقاضي عند التمثيل والإخراج فحسب، بل قام أيضا بالمشاركة في تقديم البرامج التلفزيونية وإعدادها، أبرزها “شمس عليك”، قبل أن يفتتح في 2002 شركة إنتاج “بروباغندا” بالتعاون مع صديقه عماد مرزوق.