ثقافة

قرى الأطفال “أس أو أس” تُطلق إذاعتها الخاصة

أطلقت، اليوم الاثنين 24 جوان، الجمعية التونسية لقرى الأطفال “أس أو أس” رسميا بمركز عثمان بطيخ بقرية الأطفال “أس أو أس” قمرت راديو واب.

معتقلو 25 جويلية

وذلك تزامنا مع الشروع في استغلال معدات راديو ونادي سينما، التي قُدّمت هبة لفائدة قرى الأطفال “أس أو أس” من قبل مجموعة من الطلبة بعدد من الجامعات التونسية الذين فازوا بها جائزة بعد مشاركتهم في مسابقة “هاكاتون”، التي نظّمها مكتب اليونسكو في تونس.

وينتظر أن يتمّ، اليوم في تمام الثانية ظهرا، بثّ حصة إذاعية، بمركز عثمان بطيخ بقرية الأطفال “أس أو أس” قمرت، بحضور شركاء الجمعية التونسية لقرى الأطفال “أس أو أس”، وممثلين عن الجهات المانحة على غرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتونس، ومكتب اليونسكو بالمغرب العربي، وسفارة مملكة هولندا بتونس إلى جانب الطلبة المتبرعين بالجائزة.

وتسعى الجمعية في الفترة المقبلة إلى توسيع مجال هذه الإذاعة ليشمل القرى الأربع؛ قمرت وسليانة والمحرس وأكودة، حيث سيتمّ تركيز محطات لهذه القناة الإذاعية يتواصل من خلالها الأطفال وشباب القرى وكل العاملين فيها في ما بينهم.

وتوفّر الجمعية التونسية لقرى الأطفال “أس أو أس”، حاليا، الإعاشة والرعاية الاجتماعية والتربوية والإحاطة النفسية لأكثر من 3500 طفل، وذلك من خلال الرعاية داخل المنازل العائلية بالقرى والمنازل المندمجة في المجتمع (خارج مؤسّسات القرى)، وضمن برنامج دعم الأسرة والوقاية من الإهمال (لفائدة الأطفال المهدّدين داخل أسرهم) فضلا عن رعاية الشباب بالمبيتات التابعة للجمعية.

وتسعى الجمعية إلى أن تحيط برامج الرعاية التي وضعتها في استراتيجيتها للسنوات الخمس القادمة 7000 آلاف طفل في أفق 2029.