رياضة

قبل نهائي الترجي والأهلي.. الصحافة المصرية تباشر حربها الإعلامية

قبل نحو 3 أسابيع من مواجهة الترجي والأهلي في نهائي دوري أبطال إفريقيا، انطلق الإعلام المصري في شن حملاته المعتادة التي تسبق كل مواجهة بين القطبين العربيين.

ولم تفوّت بعض وسائل الإعلام المصرية فرصة صدور عقوبات ضد الرياضة التونسية من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشّطات، حتى بدأت تروّج لإشاعات إقصاء الترجي من دوري الأبطال وبالتالي عدم خوضه النهائي ومنح اللقب آليا للأهلي.

وذكرت محطات إعلامية أخرى عن نقل مباراة الذهاب خارج تونس باعتبار أن إحدى العقوبات تتعلق بمنع تونس من تنظيم تظاهرات رياضية دولية.

وروّجت قناة “القاهرة 24” خبر تجميد نشاط الوكالة التونسية لمكافحة المنشطات وبالتالي إيقاف الرياضة التونسية دوليا، وإقصاء الترجي من النهائي.

وتأتي هذه التصريحات في إطار حرب إعلامية من الصحافة المصرية للتأثير في ممثل الكرة التونسية وجماهيره قبل المباراة.

لكن في مقابل الإشاعات المصرية، أوضح مدير عام الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات مراد الحنبلي أن القرار لا تأثير له في مشاركة الترجي في نهائي دوري الأبطال، باعتبار أن تأهل الترجي للنهائي سابق لقرار العقوبات.


وأوضح الحنبلي في تصريح لبوابة تونس، أن العقوبات سترفع في غضون أيام بعد تفادي التأخير في إرسال القانون الجديد المنظم للمنشطات، وبالتالي لا خوف على الرياضة التونسية، وفق تعبيره.