تونس

في مسيرة “الأقدام الحافية”.. 6 دكاترة باحثين يتّجهون نحو قصر الحكومة

انطلق 6 دكاترة باحثين بسوسة من مختلف الاختصاصات، اليوم السبت 25 نوفمبر، من كليّة الحقوق نحو قصر الحكومة بالقصبة، في مسيرة تحت عنوان “الأقدام الحافيّة”، في حركة رمزية للمطالبة بتسوية وضعياتهم بالانتداب بكلّ الوزارات وهياكل البحث.
وقالت مريم دزيري الناطقة باسم التحرّك، لموزاييك، إنّ الدكاترة الباحثين التونسيين تقدّموا بمبادرة تشريعيّة لمجلس نواب الشعب منذ 23 أكتوبر تتضمّن تسوية شاملة لملفّهم.

واعتبرت أنّ الدكاترة الباحثين التونسيين، يتعرّضون للتهميش والتجويع والتهجير، في ظلّ  غلق باب مناظرة انتداب الأساتذة المساعدين من قبل وزارة التعليم العالي لمدّة 5 سنوات، ممّا فاقم عدد المعطّلين عن العمل.
وأفادت دزيري أنّ الوزارة حدّدت التدريس في الجامعة لفائدتهم بعد حصولهم على الدكتوراه بثلاثة عقود عمل لا غير.

وأشارت إلى أنّه من المنتظر أن يلتحق بالمسيرة التي انطلقت اليوم، دكاترة باحثون من ولايات أخرى.
واختار المحتجّون تسمية “الأقدام الحافية” دلالةً رمزيّة على وضعيتهم المادية المتدهورة، وفق وصفهم.