عرب

في ليلة واحدة.. الجزائر تفقد 4 أئمة في حادث مرور

حالة من الحزن انتابت الجزائريين إثر ورود خبر وفاة 4 أئمة كانوا في سيارة واحدة تعرّضت لحادث مروري في ولاية البيّض غربي البلاد، حيث كانوا في طريق العودة بعد تأديتهم واجب العزاء بوفاة زميل لهم في ولاية سعيدة المجاورة.

معتقلو 25 جويلية

ونشر مدوّنون على مواقع التواصل الاجتماعي صور الأئمة الشبان وأسماءهم، مع تعليقات تشير إلى صدمتهم لهذا الخبر، سيما أنّ الأئمة الأربعة كانوا يُعرفون بأخلاقهم العالية، وفق موقع القدس العربي.

كما تفاعل مسؤولون ونشطاء ومواطنون بغزارة مع الحادث، بنشر التعازي والأدعية التي تترحّم على الأئمة، معتبرين أنّ رحيلهم يُعدّ خسارة كبيرة لولاية البيض.

وفي تفاصيل الحادث، ذكرت مصالح الحماية المدينة لولاية البيض، في بيان لها أنها تدخّلت، مساء الأربعاء 3 جويلية، في منطقة الكاف لحمر على الساعة التاسعة و20 دق ليلا، بعد تلقّيها نداء إثر تصادم بين سيارة وشاحنة على مستوى الطريق الوطني رقم 6.

وأضافت أنّ “الحادث خلّف وفاة أربعة أشخاص وإصابة آخر بجروح مختلفة تمّ إسعافه ونقله إلى العيادة متعدّدة الخدمات في الكاف لحمر”.

والمتوفون الأربعة، ثلاثة منهم موظفون بمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية البيض، بالإضافة إلى طالب بمعهد تكوين الإطارات الدينية، وهم: الشيخ زوي عبدالقادر (إمام مدرس)، والشيخ دوينات عباس (إمام مدرس)، وحميان محمد (مؤذن)، وحديد محمد (طالب بمعهد تكوين الإطارات الدينية)، وفق ما جاء في نص التعزية الذي كتبه وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي.