تونس سياسة

في لقائه بميلوني..قيس سعيّد يُجدّد دعوته لوضع حدّ للهجرة غير النظامية

أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الأحد 23 جويلية، محادثة مع  جورجيا ميلوني، رئيسة مجلس الوزراء الايطالي على هامش مشاركته في المؤتمر الدولي حول التنمية والهجرة بروما.

معتقلو 25 جويلية

وذكّر رئيس الجمهورية، مجددا، بما يجمع تونس بإيطاليا من روابط صداقة وتعاون عريقة، وشدّد على أن تتالي اللقاءات على أعلى مستوى في ظرف زمني قصير يعكس عمق هذه العلاقات المتينة والإرادة الواحدة من أجل بناء مستقبل مشترك يلبّي تطلّعات الشعبين التونسي والايطالي ومصلحتهما العليا وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية على موقعها بفيسبوك.

وأكّد رئيس الجمهورية على ضرورة وضع حدّ لظاهرة الهجرة غير الإنسانية والقضاء على أسبابها العميقة والتصدي للشبكات الإجرامية التي تقف وراءها وتتاجر بالبشر وبأعضاء البشر.

كما تمّ التطرق خلال هذا اللقاء وفق رئاسة الجمهورية، إلى النقاط المدرجة على جدول أعمال المنتدى الدولي حول التنمية والهجرة.

وانطلق اليوم الأحد  23 جويلية في روما، اجتماع ترعاه إيطاليا، يهدف إلى تعزيز جهود مكافحة الهجرة غير النظامية بمشاركة بعض الدول المطلة على البحر المتوسط ودول من الشرق الأوسط.

ووفق تصريحات مسؤولين إيطاليين، فإنّ الاجتماع يبحث آليات لمساعدة البلدان الإفريقية على تقليل دوافع الهجرة إلى أوروبا، إضافة إلى تمديد الاتفاق “النموذجي” الذي وقعه الاتحاد الأوروبي مع تونس بهدف الحد من وصول المهاجرين إلى التكتل.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن في وقت سابق عزمه على إجراء مفاوضات بشأن شراكات مماثلة مع مصر والمغرب.

ويأتي الاجتماع بعد أسبوع واحد من توقيع الاتحاد الأوروبي اتفاق شراكة مع تونس (مركز حيوي لانطلاق المهاجرين)، تعهّد فيه التكتل بتقديم ما يصل إلى مليار يورو (1.1 مليار دولار)، مساعدة للتصدي لمهربي البشر ودعم اقتصاد البلاد المنهك.