عالم

في عملية عسكرية هي الأعنف.. قوات الاحتلال تقتحم مقرّ الأونروا

ذكرت متحدثة باسم “جيش” الاحتلال اليوم الاثنين، أن قوات بدأت “عملية عسكرية” في منطقة تشمل مقرا لوكالة “الأونروا” بمدينة غزة في شمال القطاع.

معتقلو 25 جويلية

 

وقالت المتحدثة، إنّ العملية جاءت بعد ورود معلومات استخبارية عن “وجود عناصر من حماس وبنى تحتية تابعة للحركة في المنطقة”.

وأشارت إلى أنّ العملية تنفذها قوات الفرقة 99، وجهاز الأمن العام “الشاباك”.

 

وأكّدت أنّ قوات الاحتلال ستفتح ممرا لخروج المدنيين “غير الضالعين” من المنطقة، وفق تعبيرها.

 

وقصفت قوات الاحتلال مدينة غزة، في ساعة مبكرة من صباح الاثنين، وتوغلت أرتال من الدبابات في وسط المدينة من اتجاهات مختلفة، فيما قال سكان إنها واحدة من أعنف الهجمات منذ السابع من أكتوبر.

 

وقال الدفاع المدني في قطاع غزة إنّه يعتقد أن عشرات الفلسطينيين استشهدوا في مناطق شرق غزة، لكن فرق الطوارئ لم تتمكن حتى الآن من دخول الأحياء بسبب استمرار الهجمات على تل الهوى وصبرة والدرج والرمال والتفاح.

 

واليوم، قال المدير العام للأونروا، إنّ 50% من مؤسساتهم في غزة دمرت وقتل أكثر من 500 شخص أثناء وجودهم في مقراتهم.

وأكّد أنّ نحو 250 ألف شخص هُجروا من خان يونس للمرة السادسة أو السابعة ولا يوجد مكان آمن في غزة.

وأضاف مدير عام الأونروا: “نواجه خسارة جيل بأكمله في غزة ويجب إعادة الأطفال إلى بيئة تعليمية آمنة”.