عالم

في رسالة مصوّرة.. أسير إسرائيلي يحمّل مسؤولية مقتل عائلته لنتنياهو (فيديو)

طالب الأسير الإسرائيلي لدى حركة المقاومة الإسلاميّة حماس، يردن بيباس، رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، بتسلّم جثث زوجته وطفليه الاثنين الذين كانوا قد قُتلوا في الغارات الإسرائيلية على قطاع غزّة.

ويظهر في المقطع المصوّر، الذي نشرته كتائب القسّام، مساء اليوم الخميس 30 نوفمبر، الأسير الإسرائيلي متأثّرا بمقتل عائلته وهو يخاطب نتنياهو بالقول: “قتلت زوجتي شيري وطفليّ كفير وأرئيل، الذين كانوا أهم شيء في حياتي”، مضيفا: “أرجوك أن تعيد جثثهم من أجل دفنها في إسرائيل”.

وأشارت “القسام” في بيان مقتضب مرفق بالمقطع المصور، إلى أنّ المقاومة عرضت تسليم الجثامين الثلاثة إلّا أنّ الاحتلال رفض استلامهم، مؤكّدا أنّ هذا الأخير “ما يزال يناور ويساوم”.

في المقابل، سارع المتحدّث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي دانيال هاغاري، للتعليق على رسالة الأسير الإسرائيلي التي نشرتها “كتائب القسام”.

وفيما لم ينف صحة الاتّهامات التي وجّهها الأسير بيباس إلى رئيس وزراء الاحتلال، زعم هاغاري أنّ “ادّعاءات حماس بشأن مقتل عائلة بيباس غير مؤكّدة حتى الآن”، حسب تعبيره.

وكان الاحتلال الإسرائيلي رفض صباح اليوم الخميس، تسلّم جثامين أسرى ضمن صفقة تبادل الأسرى مع حركة المقاومة، بحجة أنّ ذلك يخالف شروط الهدنة المؤقّتة التي توصّل إليها الجانبان الأسبوع الماضي بوساطة قطرية ومصرية.

يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه الجهود الدبلوماسية عبر الوسطاء من أجل تمديد الهدنة الإنسانية المؤقّتة في غزة مجدّدا والتوصّل إلى وقف إطلاق نار مستدام، بالتزامن مع دخول التهدئة يومها السابع والأخير عقب تمديدها مرتين.