في ذكرى استقالة عكاشة… عندما تعجز الدولة عن سدّ الشّغورات
tunigate post cover
تونس

في ذكرى استقالة عكاشة… عندما تعجز الدولة عن سدّ الشّغورات

شغورات في إدارة ديوان رئيس الجمهورية و30 سفارة وعدد من الولايات والمؤسسات العمومية مع تلكّؤ رئاسة الجمهورية في سدّها
2023-01-25 18:28

أعلنت منظّمة “أنا يقظ”، اليوم الأربعاء 25 جانفي/كانون الثاني، في بيان لها، مرور سنة كاملة على استقالة أو إقالة مديرة الديوان الرئاسي نادية عكاشة، ليبقى بذلك هذا المنصب شاغرا لمدّة سنة كاملة مع غياب أيّ بوادر لسدّ هذا الشغور رغم أهميّة هذا المنصب.

وأفاد البيان أنّ بقية المؤسسات التابعة لرئاسة الجمهورية  تشهد هي الأخرى شغورات، على غرار منصب رئيس الهيئة العليا لحقوق الإنسان منذ شهر أكتوبر/تشرين الأول 2021 ومنصب الموفق الإداري منذ 18 جانفي/كانون الثاني 2022.

وتعتبر المنظمة أنّ هذا التراخي أو العجز عن سدّ الشغورات يتجاوز القصر الرئاسي بكثير، ليشمل السّلطتين التنفيذية والقضائية وحتى تمثيلية الدوّلة التونسية بالخارج.

 وتشهد بعض الولايات منذ أشهر غيابا لمنصب الوالي بعد إنهاء مهامهم من قبل رئيس الجمهورية على غرار الكاف وباجة وأخيرا صفاقس، رغم أنّ قرار إنهاء مهام هذا الأخير لم يصدر بالرّائد الرسمي بعد.

وأوضحت “أنا يقظ” أنّ “شلل سدّ الشغورات الذي يعاني منه رئيس الجمهورية وحكومته يُصيب أيضا الهيئات”، إذ أنّ هيئة مكافحة الفساد ومنذ إنهاء مهام كاتبها العام في أوت/أغسطس 2021 بقيت مغلقة إلى حين إشعار آخر وبقي مصير موظفي الهيئة والمبلغين عن الفساد غامضا إلى حد الآن.

دون أن ننسى الشغورات الموجودة في مستوى السفراء والقناصل والتي تتجاوز 30 شغورا على غرار سفارات الصيّن وتركيا وقطر وإيطاليا، وهو ما يساهم أولا في إرباك علاقات الجمهورية التونسية في جميع المستويات الدبلوماسية والاقتصادية مع بقية الدول من جهة، وتهميش الجالية التونسية في هذه البلدان خاصّة في إيطاليا من جهة أخرى. كما يشهد منصب سفير تونس الدائم لدى اليونسكو شغورا غير مُعلن منذ جوان/يونيو 2022.

شغورات على رأس المؤسسات العمومية 

أشار بيان المنظمة إلى أنّ هذه الكراسي الفارغة نجدها أيضا في بعض المؤسسات العمومية، فمثلا لا نجد رئيسا مديرا عام للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية منذ 26 أوت/أغسطس 2022، أو مديرا عاما للأرصاد الجوية منذ شهر جويلية/يوليو من العام الماضي، كما نجد أنّ مؤسسة التلفزة التونسية برئاسة مؤقتة منذ 28 جويلية /يوليو 2021 أو مؤسسة الإذاعة الوطنية دون مدير عام منذ حوالي السنة.

 وأضافت المنظمة أنّ الحكومة أخذت نصيبها في ذلك، فمنذ استقالة كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج المكلفة بالتعاون الدولي بتاريخ 1 فيفري/فبراير 2022 لم يتمّ تعويضها إلى حدّ هذه اللحظة، كما أنّ منصب الكتابة العامّة للحكومة يعتبر شاغرا منذ أكثر من شهرين.

وينتهج رئيس الجمهورية السياسة نفسها حتى في ما يتعلّق بالسلطة القضائية من خلال تجميده الحركة القضائية وجعل كلّ ما هو مؤقت دائما مما يعمق الأزمة بين القضاة والمواطنين من خلال خلقه شغورات من شأنها تعطيل عمل السير القضائي.

وتتساءل منظمة أنا يقظ هل أنّ خلق الشغورات بصفة اعتباطية وانتهاج سياسية التكليف بالتسيير هل سببها انعدام الكفاءات أم غياب الولاءات أو تجنب التورط في نظام حكم فاشل يميل بشكل متدرج إلى التسلط والانفراد بالسلطة، خاصّة انّ الشغورات التي تتزايد يوما بعد يوم من شأنها إرباك عمل الدولة أولا، وتدعيم سياسة التملّص من المسؤولية والإفلات من العقاب ثانيا.

قيس سعيد#
نادية عكاشة#

عناوين أخرى