تونس

في “حفل تخرّج”.. طلّاب جامعة تورنتو بكندا يكرّمون الشهداء الفلسطينيّين

أقام طلّاب وأعضاء من هيئة التدريس في جامعة تورنتو الكندية احتفالا لتكريم ضحايا الحرب الفلسطينيين في غزّة أثناء حفل تخرّج.
وقام المنظمون للحفل بوضع قبعات التخرّج على الكراسي الفارغة وقراءة أسماء الضحايا الفلسطينيين في سنّ الجامعة، والذين قالوا إنّهم “لن يتمكّنوا أبدا من التخرّج بأنفسهم”.

معتقلو 25 جويلية

وقدّم طلّاب الجامعة عرضا واضحا لدعم فلسطين أثناء عبورهم المسرح في حفل التخرّج، أمس الاثنين، حيث بدأت احتفالات التخرّج لربيع 2024 بالجامعة مع وجود مخيّم تضامني مع غزة على بعد خطوات من قاعة المؤتمرات.
وأظهرت مقاطع فيديو أحد الطلّاب وهو يرفع العلم الفلسطيني على خشبة مسرح التخرّج، وآخر يحمل لافتة عليها علم فلسطيني مرسوم باليد كُتب عليها “اكشف، اسحب”، وهو المطلب الرئيسي للمخيّم الذي أقيم على ضفة “سانت بطرسبرغ” في الحرم الجامعي لأكثر من شهر.
وبدأت مراسم الدعوة الاثنين، وستستمر إلى 21 جوان.
وفي أواخر ماي، طلبت الجامعة إصدار أمر قضائي عاجل من المحكمة يسمح للشرطة بإخلاء المخيّم، ولكن أقرب جلسة استماع ستُعقد في 19 أو 20 جوان.
ونتيجة لذلك، فإنّ معظم الطلّاب المتخرّجين وضيوفهم سوف يمرّون أمام الخيام والأعلام الفلسطينية ولافتات الاحتجاج خلال يومهم الكبير. وقالت الجامعة إنّه سيكون هناك حوالي 13 ألف طالب سيشاركون في احتفالات التخرّج.
وقالت الجامعة إنّها تتّخذ احتياطات إضافية مثل مطالبة الطلاب بإظهار هوياتهم عند حصولهم على أثوابهم وتقييد الحقائب والأغراض الشخصيّة التي يتم إحضارها إلى القاعة. كما أقامت سياجًا غير شفاف بين قاعة المؤتمرات والمخيّم.
وقالت الجامعة: “نحن ندرك أيضا أنّ هذا وقت صعب بالنسبة إلى الكثيرين في مجتمعنا ونعترف بالمعاناة التي يشعر بها المتأثّرون بالصراع في الشرق الأوسط”.