عرب

في افتتاح القمة العربية.. ملك البحرين يدعو إلى مؤتمر دولي للسلام والاعتراف بفلسطين

حمد بن عيسى آل خليفة.. نحتاج إلى موقف دولي وعربي مشترك في ضوء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني

دعا ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، في كلمته خلال أشغال الجلسة الافتتاحية للقمة العربية بالمنامة، إلى تنظيم مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط والاعتراف بدولة فلسطين.

واعتبر العاهل البحريني أن السبيل إلى قيام الدولة الفلسطينية يعتمد الحوار السياسي الجاد، لـ”اعتماد السلام النهائي خيارا لا بديل له”، وفق قوله.

وأضاف: “قيام الدولة الفلسطينية المستقلة سيأتي بالخير على الدول العربية، سبيلنا إلى ذلك نهج الحوار السياسي الجاد، وهو ما نأمل رؤيته قريبا في أرجاء عالمنا العربي لاعتماد السلام النهائي خيارا لا بديل له.”

وشدد حمد بن عيسى آل خليفة على “الحاجة إلى بلورة موقف عربي ودولي مشترك وعاجل، في ضوء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من إنكار لحقوقه المشروعة”.

وأوضح ملك البحرين أن هذا الموقف يكرس التضامن الجماعي “لوقف نزيف الحروب وإحلال السلام النهائي والعادل خيارا لا بديل له إن أردنا الانتصار لإرادتنا الإنسانية في معركة السلام”، حسب تعبيره.

وتحتضن العاصمة البحرينية المنامة الخميس، أعمال مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته العادية الثالثة والثلاثين، بحضور عدد من القادة العرب ومشاركة شخصيات دولية، أبرزها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين أمير طه.