لايف ستايل

فيروس جديد يصيب نباتات الفلفل بمدينة بنبلة بولاية المنستير التونسية

 فيروسات جديدة تصيب نباتات الفلفل اكتشفت في الآونة الأخيرة بنبلة بولاية المنستير. بدأت أعراض المرض تظهر على النباتات منذ شهر نوفمبر 2020.

وتقول المصالح الجهوية إن حوالي 150 فلاحاً تضرروا من هذا المرض الجديد الذي أصاب681 بيتا من البيوت الحامية كانت مخصصة لزراعة نباتات الفلفل.

ويتمثل المرض في خمس فيروسات مجتمعة وهو ما اعتبره الخبراء ومصالح وزارة الفلاحة “حالة جديدة ومستجدة” في الوقت نفسه باعتبار أنّ مثل هذه الفيروسات قد ظهرت سابقا في مناطق فلاحية خارج ولاية المنستير، لكن هذه أول مرة تظهر مجتمعة في نبات واحد. 

وتنتقل هذه الفيروسات عن طريق الحشرات. ودعت وزارة الفلاحة الفلاحين إلى استعمال نباتات سليمة متأتية من منابت مصادق عليها من مصالح الوزارة وتطبيق الممارسات الزراعية الجيدة (لتجنب تلوث الأيدي ومعدات الزراعة)، واحترام التداول الزراعي، وتطبيق المكافحة المتكاملة للحشرات الناقلة للفيروسات، خاصة باستعمال الشباك الواقية بأبواب البيوت الحامية وفتحات التهوية، واستعمال المصائد اللاصقة واستعمال المبيدات الحشرية المصادق عليها في مكافحة الآفات والأمراض، واستخدام الأصناف النباتية المقاومة أو المتحملة، مع إزالة النباتات المصابة المزروعة في البيوت فور ملاحظتها، وترك “فراغ صحّي”  قبل إعادة الزراعة. 

ودخل الفلاحون بمدينة بنبلة في تحرّكات احتجاجية منذ 4 أيام بعد أنْ تعرّض محصولهم الزراعي من الفلفل إلى ما سموه بدايةً “ الفيروس المجهول” أتى على جل البيوت المحمية المزروعة فيها نباتات الفلفل.