تونس

فيديو: أهالي سيدي بوزيد يوقفون الاحتفالات بعيد الثورة ويقتحمون ساحة البوعزيزي

في حركة احتجاجية وبغضب عارم، اقتحم عددٌ من المحتجين الخميس 17 ديسمبر، ساحة محمد البوعزيزي وسط مدينة سيدي بوزيد معبرين عن رفضهم مظاهر الاحتفالات لإحياء الذكرى العاشرة لاندلاع الثورة التونسية. ويصادف يوم 17 ديسمبر، الذكرى العاشرة لإقدام الشاب محمد البوعزيزي على إضرام النار في جسده احتجاجاً على مصادرة موظفة الشرطة البلدية بضاعته من الخضر والغلال. 
وقال بعض المحتجين في تصريحات لمراسل بوابة تونس في سيدي بوزيد إن “ لا شيء تحقق لفائدة الجهة رغم مضي 10 سنوات على اندلاع الثورة” لهذا يرفضون أي مظاهر احتفالات بالثورة، مطالبين بمشاريع في التنمية وفرص العمل وبالكرامة.
ومنذ الصباح أقيمت حواجز حديدية أمام مداخل ساحة البوعزيزي في محاولة لمنع المواطنين من اقتحامها، وسط حضور تعزيزات أمنية مكثفة وتركيز دوريات قارة ومتنقلة.

في الأثناء أشرف والي سيدي بوزيد محمد صدقي بوعون على الافتتاح الرسمي للمهرجان الدولي لثورة 17 ديسمبر للحرية والكرامة بساحة محمد البوعزيزي وسط مدينة سيدي بوزيد رغم احتشاد عشرات المواطنين أمام الحواجز، وبحضور عددٍ من المسؤولين ونواب البرلمان عن الجهة. 
وانطلق الاحتفال بالنشيط الوطني وإطلاق 17 رصاصة في الهواء من قبل وحدات الجيش الوطني إحياءً لروح البوعزيزي الذي أطلق شرارة الثورة.
ويتغيّب رئيس الجمهورية قيس سعيّد عن الاحتفالات بسبب التزاماتٍ طارئة، وفق بلاغ للرئاسة الأربعاء 16 ديسمبر، وكان الرئيس قد أكد في بلاغه بأنه “يتوجّه إلى أهالي سيدي بوزيد بالتحية والإكبار ويعدهم بلقاءٍ قريب”.