لايف ستايل

“فلورانس”.. ممرّضة بالذكاء الاصطناعي تساعدك على الإقلاع عن التدخين

يمكنك الآن الاستعانة بالذكاء الاصطناعي للإقلاع عن التبغ والسجائر الإلكترونية، دون الحاجة للذهاب إلى طبيب متخصّص في طرق الإقلاع عن التدخين، وذلك عن طريق ممرضة افتراضية مجهّزة بأحدث المعلومات تسمّى “فلورانس”.

معتقلو 25 جويلية

و”فلورانس”، عاملة صحية افتراضية تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي، تتلقّى الأسئلة وتقدّم إجابات وإرشادات حول الإقلاع عن تدخين التبغ والسجائر الإلكترونية، والنظام الغذاء الصحي والنشاط البدني اللازم لذلك، والتعامل مع التوتّر، وكذلك حول لقاحات فيروس كورونا.

وأطلقت منظمة الصحة العالمية النسخة العربية من “فلورانس” في نوفمبر 2021، وتمّ تزويدها بأحدث معلومات من منظمة الصحة، ويتمّ التواصل معها عبر تليفون وكاميرا. يصف رئيس اللجنة الدولية لمكافحة إدمان التبغ، وائل صفوت، استخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الإقلاع عن التدخين بـ”المفيد”، خاصة أنّ الإقلاع يحتاج إلى تحفيز وإجابة عن أسئلة تراود كل مدخن، وهو ما توفّره “فلورانس”.
وأكّد صفوت أنّ التطبيق “نجح في مساعدة أشخاص كثيرين”، لافتا إلى أنّه “في النهاية لا غنى عن العامل البشري، لأنّ التطبيق لا يمكنه الوصول إلى تقييم الحالة النفسية للشخص والمحفزات بشكل كامل، بل بشكل جزئي”.
وأضاف: “يجب اللجوء إلى متخصّص ليتأكّد أنّه امتنع عن التدخين بشكل نهائي”. من جانبه، يرى خبير أمن المعلومات والتكنولوجيا، إسلام غانم، أنّ التطبيق سيؤثّر بنسبة “بسيطة” في الإقلاع عن التدخين، معتبرا أنّ التطبيق وإن كان “خطوة مفيدة”، إلّا أنّها “ستنجح بشكل جزئي وليس بشكل كامل، وعلى سبيل المثال، من كل 100 شخص من الممكن أن يقلع عن التدخين 15 إلى 30 فردا”، وفق الحرة.