ثقافة عالم

فلسطين حرة.. خيام ولافتات مؤيدة لغزة داخل متحف بروكلين

سيطر محتجون مؤيّدون للفلسطينيين على أجزاء من متحف بروكلين في مدينة نيويورك الأمريكية، أمس الجمعة، وعلّقوا لافتة فوق المدخل الرئيسي، كتب عليها “فلسطين حرة، أوقفوا الإبادة الجماعية”، قبل أن يشتبكوا مع الشرطة.

معتقلو 25 جويلية

وقالت إدارة المتحف الفني إنه تمّ إغلاق المتحف قبل الموعد المحدّد لذلك بساعة، بسبب الاضطرابات التي شملت مناوشات بين الشرطة والمحتجين داخل المبنى وخارجه، وفق ما قال شهود لوكالة رويترز.

وقال شاهد: “إنّ أحد المعتقلين، كان رجلا كتب على أحد التماثيل بطريقة الغرافيتي”.

وقال آخر: “إنّ مئات المتظاهرين كانوا يسيرون في بروكلين عندما اندفع بعضهم نحو المدخل.. منع حراس الأمن العديد من الدخول، لكن البعض نجح في ذلك”.

فيما قال متحدث باسم المتحف في رسالة بالبريد الإلكتروني: “لحقت أضرار ببعض الأعمال الفنية.. دخل المتظاهرون المبنى، وتعرّض موظفو الأمن العام لدينا لمضايقات جسدية ولفظية”، وفق ما نقله عنه موقع القدس العربي.

وجاء في الرسالة أنه: “من منطلق الاهتمام بالمبنى ومجموعاتنا وموظفينا، تمّ اتخاذ القرار بإغلاق المبنى قبل ساعة من الموعد المحدّد، وطُلب من الجمهور إخلاء المبنى بهدوء”.

وأشار متحدّث باسم إدارة شرطة نيويورك إلى أنه جرى اعتقال بعض الأشخاص، لكن لن يكون لدى المسؤولين أيّ إحصاء رسمي إلى حين انتهاء الاحتجاج.

وحثّت منظمة مؤيدة للفلسطينيين المتظاهرين على الدخول بأعداد هائلة إلى متحف بروكلين من أجل غزة.

وقالت إنّ النشطاء اكتسحوا المتحف لإجباره على الكشف عن أيّ استثمارات مرتبطة بـ”إسرائيل”، وسحب أيّ تمويل من هذا القبيل.

وتتواصل في الولايات المتحدة المظاهرات المنددة بالحرب الإسرائيلية على غزة وتقام أغلب هذه المظاهرات في الجامعات.

ومتحف بروكلين، هو متحف فني يقع في حي بروكلين في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية.

تبلغ مساحته 52 ألف متر مربع، ويحوي أكثر من 1.5 مليون عمل فني.