عالم

حقائق جديدة تكذّب رواية الاحتلال

فنّد المكتب الإعلامي الحكومي بغزة تصريحات جيش الاحتلال بشأن مبررات استهداف مخيم النصيرات قبل أيام وارتكاب مجزرة جديدة.
وقال مدير المكتب في مؤتمر صحفي مساء الجمعة إن “الاحتلال زعم أنه قتل 17 إرهابيا بالنصيرات، لكنه في الواقع قتل مدنيين أغلبهم نساء وأطفال”.

معتقلو 25 جويلية

وأضاف أن “القائمة التي قدمها الاحتلال الإسرائيلي فيها 3 مواطنين فقط على قيد الحياة وأحدهم مسافر”.

ودعا المصدر نفسه المجتمع الدولي إلى إدانة هذه المجازر والإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني، محملا المسؤولية للاحتلال والولايات المتحدة الأمريكية.

وفضح المكتب الإعلامي الحكومي تبريرات الاحتلال لجرائمه، حيث قال مدير المكتب إنه (الاحتلال) يمارس التضليل على الرأي العام العالمي والمجتمع الإسرائيلي.

وقصف الاحتلال مدرسة لاجئين مدنيين تابعة للأونروا بمخيم النصيرات بقطاع غزة مخلفا عشرات الشهداء.