رياضة

فضيحة.. الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تفرض عقوبات قاسية على تونس

سلطت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) عقوبات قاسية على تونس بسبب عدم امتثالها للتوصيات وإعداد قانون يستجيب للوائح المدونة العالمية لمكافحة المنشطات.

وقالت الوكالة إن عدم الامتثال “النهائي وبأثر فوري” ضد تونس، ناتج عن “عجزها عن التطبيق الكامل لنسخة 2021 من المدونة العالمية لمكافحة المنشطات ضمن نظامها القانوني.

وحسب ما أوردته، وكالة فرنس برس أمس الثلاثاء، فإن المنظمة عاقبت تونس بحرمانها من استضافة بطولات إقليمية أو قارية أو عالمية، ومنع رفع العلم التونسي في الألعاب الأولمبية والبارالمبية.

كما تشمل العقوبات حظر تمثيل شخصيات تونسية ضمن اللجان أو مجالس إدارة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

وتشترط الوكالة الدولية امتثال تونس للوائحها لرفع هذه العقوبات.

وسبق أن أنذرت الوكالة الدولية لمكافحة المنشّطات تونس في نوفمبر الماضي وأمهلتها أربعة أشهر لتفادي المشاكل القائمة المتعلقة باللوائح.

وكانت الوكالة الوطنية لمكافحة المنشّطات قد صرحت لبوابة تونس في وقت سابق بأنه لا خوف على تونس وأن العمل جار مع وزارة الرياضة لإعداد قانون جديد والمصادقة عليه في مجلس نواب الشعب في الآجال.