فرنسا: مسجد بانتان يفتح أبوابه بعد غلقه على خلفية قطع رأس مدرّس
tunigate post cover
عالم

فرنسا: مسجد بانتان يفتح أبوابه بعد غلقه على خلفية قطع رأس مدرّس

2021-04-08 13:30

يعود مسجد بانتان في الضاحية الشمالية بباريس إلى فتح أبوابه الجمعة 9 أفريل، بعد إغلاقه على خلفية قطع رأس المدرّس سامويل باتي إثر نشره كاريكاتير عن النبي محمد. وأعلنت باريس أن إدارة شؤون المسجد ستعهد إلى رئيس وإمام جديدين تنفيذاً لشرطيْن وضعتهما السلطات.
وكان وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان قد قرّر إغلاق هذا المسجد في 21 أكتوبر. وأفاد جورج فرنسوا لوكلير المسؤول الإداري في منطقة سين-سان-دوني، بأنّ المسجد سيُعيد فتح أبوابه بعد أكثر من خمسة أشهر من التنازع مع السلطات.
وكانت الحكومة الفرنسيّة تحمّل القائمين على المسجد مسؤولية فيديو تداوله موقع فيسبوك يحرّض فيه أحد أولياء التلاميذ ضد باتي، أستاذ التاريخ والجغرافيا، الذي قتِل في 16 أكتوبر على يد مهاجر من أصول شيشانية يبلغ 18 عاماً، بسبب عرضه رسوماً كاريكاتورية تسيئ للنبي محمّد أمام التلاميذ.
وبعد هذا الهجوم، وعدت وزارة الداخلية بشن “حرب على أعداء الجمهورية”، وأطلقت سلسلة من العمليات ضد حركات إسلامية اعتُبرت متطرفة، وكان إمام مسجد بانتان الذي تعلّم في اليمن وهو متّهم بالانضمام إلى تلك الحركات، من بين المستهدفين وقد تنحى في 26 أكتوبر من العام الماضي.

فرنسا#
مسجد بانتان#

عناوين أخرى