عالم

فرنسا.. رشق المتطرّف إيريك زمّور بالبيض

تعرّض القيادي اليميني المتطرّف الفرنسي إريك زمّور لموقف محرج خلال زيارة انتخابية إلى جزيرة كورسيكا اليوم السبت، بعد أن هاجمه متظاهرون رميا بالبيض.
وبينما كان زمّور في جولة في إطار حملة الانتخابات الأوروبية، ألقى عليه متظاهرون البيض والماء الساخن وهتفوا ضده وحاولت امرأة دفعه.
واستفز الموقف السياسي الفرنسي، حتى أنه حاول ردّ الفعل عبر ضرب سيّدة، وفق ما نقلته صحيفة “كورس ماتان”.
وعلّق أحد المرافقين لزمور بأنّ التصرّف يُظهر ردّ فعل طبيعي “للدفاع عن النفس”، حيث “باغتته المرأة من الخلف، وهو لا يعرف ما تحمل، إذا كانت بيضة أم قبضة أم سكينا”.
وعلّق زمور على الحادثة عبر تغريدة على منصة إكس قائلا: “هذا هو الوجه الحقيقي لليسار المتطرّف”.
 وتابع: “مجموعات صغيرة عنيفة، تريد حقا أن نموت”.
وقد فتحت السلطات في مدينة أجاكسيو تحقيقا في الحادثة.
وليست المرّة الأولى التي يتعرّض فيها زمّور المعروف بمواقفة المتطرفة، لمثل هذه الوضعيات، حيث سبق أن تم رشقه بالبيض في منطقة أخرى خلال الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وهو موقف حصل لعدة سياسيين فرنسيين، من بينهم الرئيس ماكرون.