فرنسا: تعديل وزاري مرتقب بداية الأسبوع القادم
tunigate post cover
سياسة

فرنسا: تعديل وزاري مرتقب بداية الأسبوع القادم

فشل الرئيس الفرنسي إيمانوي ماكرون في تحقيق الأغلبية البرلمانية يفرض تعديلا في تركيبة الحكومة
2022-07-02 15:38

قالت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية أوليفيا جريجوار إن التعديل الوزاري المتوقع للحكومة بعد أن فقد الرئيس إيمانويل ماكرون الأغلبية المطلقة في البرلمان قد يتم يوم الاثنين 4 جويلية/ يوليو أو الثلاثاء 5 جويلية/ يوليو الجاري على أقصى تقدير.

وفشل ماكرون الذي أُعيد انتخابه رئيسا للبلاد في أفريل/ نيسان الماضي في تحقيق أغلبية في البرلمان في الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي، وهو ما يعني أنه لم يعد صاحب القرار الوحيد في تنفيذ خطط الحكومة.

كما فشلت مساعي ثلاثة وزراء للفوز بمقاعد في البرلمان خلال تلك الانتخابات، وهو ما يعني أنه بموجب اتفاق غير مكتوب، لكن معمول به، يتعيّن عليهم الاستقالة من الحكومة. وذكرت إذاعة “آر.تي.إل” الفرنسية أن أربعة وزراء جدد على الأقل سيُعينون في التعديل الوزاري المقبل.

ومن المقرّر أن تلقي رئيسة الوزراء إليزابيث بورن، التي ترأس الحكومة منذ إعادة انتخاب ماكرون، بيانا عن سياستها العامة أمام البرلمان بغرفتيه يوم الأربعاء 6 جويلية/ يوليو القادم. وقالت جريجوار بعد مرور عدة أسابيع دون عقد اجتماع وزاري: “سيكون هناك اجتماع وزاري الأسبوع القادم”، وأضافت أن مشروع قانون يركّز على تعزيز قوة المواطنين الشرائية سيُقدم إلى اللبرلمان الشهر الجاري.

سياسة#
فرنسا#

عناوين أخرى