عالم

فرنسا: اعتقال 3 ناشطات ألصقن رسوماً كاريكاتورية مُسيئة للنبي محمد

اعتقلت السلطات الفرنسية في مدينة “تولوز” 3 نساء بصدد إلصاق رسوم مسيئة للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، في شوارع المدينة مساء الاثنين 19 أكتوبر.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إنّ الناشطات النسويات حملن دلوًا مليئًا بالغراء وفرشاة ومئات الأوراق التي طبعت عليها تلك الرسوم الكاريكاتورية، وأخذن يلصقنها في شوارع المدينة بهدف “إغراق مركز مدينة تولوز” بألف رسم كاريكاتيري تأكيدًا على “حقهن في التجديف” وفق قولهنّ.

واسترعى فعلهنّ انتباه المارّة الّذين تدخّلوا لمنعهنّ، ما استدعى تدخّل الشرطة قبل أن تتطور الأحداث، وألقت القبض عليهن، واقتادتهن إلى قسم الشرطة بالمدينة بتهمة “تعليق ملصقات بصورة غير قانونية” ولا سيما في مواقع أثرية.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قال في اجتماع لمجلس الدفاع إن من وصفهم بـ”الإسلاميين” سوف “لن يهنأوا بالنوم في فرنسا” حسب تعبيره.

وتعيش فرنسا منذ ليل الجمعة على وقع حادثة إقدام شخص على قطع رأس مدرس التاريخ، صموئيل باتي، الذي كان قد عرض رسومًا كاريكاتورية للنبي محمد في فصل دراسي.وأثناء التحقيق في القضية، الذي تديره إدارة مكافحة الإرهاب، تم اعتقال 11 شخصًا على صلة بالحادثة.