"فراشة" التونسي أفضل أفلام مهرجان "فيلمي الأول" بباريس
tunigate post cover
ثقافة

"فراشة" التونسي أفضل أفلام مهرجان "فيلمي الأول" بباريس

مهرجان "فيلمي_الأول" بباريس يتوّج الفيلم التونسي "فراشة" بالقبة الذهبية والفيلم الجزائري "الكلمة الأخيرة » يحصد الفضية فيما حُجبت الجائزة الثالثة
2022-06-30 10:50


صابر بن عامر
 
أسدل الستار مساء الأربعاء 29 جوان/ يونيو 2022 على مهرجان “فيلمي الأول” بباريس، بحصول الفيلم الروائي القصير الأول “فراشة” للمخرج التونسي عصام بوقرة على جائزة أفضل فيلم.

وتوج الفيلم الجزائري “الكلمة الأخيرة” ليوسف بنتيس بالجائزة الثانية، فيما حُجبت الجائزة الثالثة “نظرا لكون الفيلم يُعدّ الثاني لمخرجته، والحال أن المهرجان يمنح جوائزه فقط للعمل الأول”، وفق ما أعلنته مديرة المهرجان وحيدة الدريدي.

كما تحصّل فيلم “نطفة” لمخرجه اللبناني سالم الحدشيتي على تونيه خاص من لجنة تحكيم المهرجان التي ترأسها المخرج التونسي محمد دمق، بعضوية الأستاذ الجامعي والمخرج التونسي عبد المجيد الجلّولي والمخرج التونسي محمد علي الشريف والمخرج والممثل والأكاديمي الأردني الحاكم مسعود والمخرج السينمائي السوري المهنّد كلثوم.


“فراشة” الاختلاف

ويسرد الفيلم التونسي “فراشة” لمخرجه وكاتبه عصام بوقرة، الفائز بالقبة الذهبية للمهرجان، يوميات شاب يعيش في بلدة محافظة، اكتشف عشقه للسينما فكان عليه أن يتقدّم إلى مسابقة للتصوير الفوتوغرافي، تؤهله إلى الالتحاق بمدرسة السينما في العاصمة تونس.

وكان موضوع المسابقة هو تصوير الجنازات، فصنع جنازة حقيقية، لكنها لم تعجب سكان القرية. الفيلم من بطولة بلال البريكي ولطفي المساهلي وصادق بوغابة ونعمان حمدة والشادلي العرفاوي ونجوى زهير وآخرين.

هشام رستم في البال

وقبل الإعلان عن نتائج المهرجان الذي شارك في مسابقته الرسمية 30 فيلما من 8 دول عربية وإفريقية وآسيوية، هي: تونس والجزائر والسودان والعراق ولبنان وسوريا والطوغو وأذرابيجان، وقف الحضور دقيقة صمت ترحما على روح الفنان التونسي هشام رستم الذي غيّبه الموت ظهر أمس الثلاثاء 28 جوان/ يونيو عن عمر ناهز الـ75 عاما.
تلاها عرض لفيلم وثائقي يسرد حياة فقيد السينما التونسية وكلمة من مديرة المهرجان وحيدة الدريدي التي سبق لها أن تعاملت مع الراحل في أكثر من عمل تلفزيوني كرباعية “خطى فوق السحاب” لعبد اللطيف بن عمار ومسلسل “مكتوب” لسامي الفهري، ذاكرة مناقب الفقيد وخصاله الإنسانية والمهنية.


وليمة زفاف

وبعد توزيع شهادات التكريم، عرض الفيلم الروائي القصير “الوليمة” (1998) لمخرجه محمد دمق وهو فيلم صامت من 15 دقيقة يسرد بالصورة فقط، حكاية عائلتين بورجوازيتين متعارضتين تجتمعان حول مأدبة زفاف، كل واحدة تريد إبراز تفوّقها الاجتماعي.

والفيلم الذي كتب له السيناريو محمد محفوظ من بطولة كمال التواتي وزهيرة بن عمار وكوثر الباردي
وسامية رحيم وسفيان الشعري وحسن هرماس والمخرج التلفزيوني عبد الرزاق الحمامي وآخرين.

سينما#
فيلم فراشة#
مهرجان فيلمي الأول#

عناوين أخرى