فتحي العيوني: تجمع عمال بلدية الكرم أمام شمس أف أم يندرج ضمن "حق الاحتجاج السلمي"
tunigate post cover
تونس

فتحي العيوني: تجمع عمال بلدية الكرم أمام شمس أف أم يندرج ضمن "حق الاحتجاج السلمي"

2021-06-11 15:49

 تداعيات حادثة إذاعة شمس أف أم ما تزال مستمرة على نحو تصعيدي، عقب تصريحات رئيس بلدية الكرم فتحي العيوني، الجمعة 11 جوان/يونيو، لراديو موزاييك والتي تحولت إلى مناوشة كلامية مع فريق برنامج “ميدي شو”، بعد اتهامات بالجملة كان قد وجهها العيوني إلى المعلق الصحفي هيثم المكي ونقابة الصحفيين ومختلف وسائل الإعلام، بعدم الاحترام وتزييف الحقائق والمغالطة و”افتعال حملة لاستهداف مجموعة من العمال البسطاء”، حسب تعبيره.

واعتبر رئيس بلدية الكرم سلوك عدد من عمال بلدية الكرم المتمثل في محاصرة مقر شمس أف أم تصرفا يندرج ضمن حق الاحتجاج السلمي وحرية التعبير عن الرأي، مبينا أن تنفيذ الوقفة الاحتجاجية من جانب العمال جاء كردة فعل على تعرضهم إلى الإهانة اللفظية من جانب المنشط حمزة البلومي والذي نعتهم “بالباندية” ما دفعهم إلى التوجه نحو مقر الإذاعة بشكل فردي ودون علمه.

ونفى العيوني في ذات السياق ما تردد من اتهامات بشأن قيام أعوان البلدية بمحاصرة المقر من خلال الشاحنات ومحاولة الاعتداء على الصحفيين، مدعيا أن بعض العاملين بالإذاعة قد تعمدوا توجيه إهانات لفظية وإشارات لا أخلاقية تجاه الأعوان البلديين، مطالبا باعتماد تسجيلات كاميرات المراقبة في محيط الإذاعة لإثبات حصول اعتداءات من جانب الأعوان على الصحفيين.

من جانبه، علق الصحفي هيثم المكي على تصريحات فتحي العيوني واصفا إياها بالمغالطات المتعمدة، كما دعاه إلى تحمل مسؤولياته عن الحادثة وعدم التخفي وراء ستار أعوان البلدية والتظاهر بأن لا علم لديه بتحركاتهم، رغم استعمالهم الشاحنات والتجهيزات الخاصة بالبلدية.

إذاعة شمس أف أم#
راديو موزاييك#
عمال بلدية الكرم#
فتحي العيوني#
هيثم المكي#

عناوين أخرى