ثقافة

فايا يونان تخوض أولى تجاربها التمثيلية عبر مسلسل “تاج”

تخوض الفنانة السورية فايا يونان، في الموسم الرمضاني القادم أولى تجاربها التمثيلية، عبر مسلسل “تاج” للمخرج سامر برقاوي، والذي سيجمعها بالنجمين السوريين تيم حسن وبسام كوسا.

معتقلو 25 جويلية

ولم تكشف فايا المزيد عن شخصيتها في المسلسل، مكتفية بأنها تقدّم شخصية لها علاقة بالغناء.

وفي تصريحات تلفزيونية محلية، قالت فايا: “كانت لديّ مخاوف من دخول تجربة التمثيل، لكن حماس المخرج، ومساعدة تيم وبسام لي، أزالا مخاوفي من التجربة، كوني أعتبر نفسي مغنية بالدرجة الأولى، ولست ممثلة”.

وبيّنت أنّ المخرج سامر برقاوي أصرّ على اختيارها لتأدية دورها في المسلسل، رغم رفضها في البداية، مشيرة إلى أنها أكّدت لبرقاوي عدم قدرتها على تأدية الدور، فأكّد لها بدوره أنه مسؤول عن اختياراته وقراراته، ويبدو أنه رأى فيها شيئا، يخدم الشخصية التي ستظهر بها.

وكان “زمن العار” آخر مسلسل جمع تيم حسن وبسام كوسا عام 2009، كما اجتمعا قبل ذلك في مسلسل “الانتظار” عام 2006.

وأطلّ حسن على جمهوره في رمضان الماضي بمسلسل “الزند”، وهو ما فتح التأويلات والتكهنات بإمكانية استكمال سلسلة “الزند”، كما حصل مع سلسلة “الهيبة”.

وجاء الإعلان عن حضوره في مسلسل “تاج” الذي ينتمي إلى الحقبة الماضية أيضا، لينفي صحة الأخبار المتعلقة بجزء ثان من “الزند”.

وبدأت شهرة فايا يونان، المقيمة بين بيروت والسويد حاليا، عام 2014، عندما قدّمت رفقة شقيقتها ريحان، أغنية “لبلادي”، حيث استعرضتا فيها آثار الحرب والدمار في الشعوب، وقد تُرجمت هذه الأغنية إلى لغات عدة، وتمّ بثها عبر قنوات تلفزيونية عالمية، كما عُرضت في عدد من المدارس.

ووجدت فايا دعما كبيرا وجمهورا شجّعها على مواصلة رحلتها في الغناء، وكان لنجاح فيديو أغنية “لبلادي” الأثر الأكبر في قرارها تحويل الغناء من مجرد هواية إلى عمل رئيسي، في حياتها.

ومن أشهر أعمالها الفنية، أغنيات: “أحب يديك”، و”نحب البلاد”، و”نم يا حبيبي”، و”حب الأقوياء”.

كما شاركت فايا في العديد من المهرجانات العربية الشهيرة، على غرار مهرجان جرش بالأردن، ومهرجان قرطاج في تونس، ومهرجان القلعة في مصر.

المصدر: وكالات