فاو: تكاليف استيراد الغذاء ترتفع إلى مستوى قياسي
tunigate post cover
اقتصاد

فاو: تكاليف استيراد الغذاء ترتفع إلى مستوى قياسي

مؤشّرات مقلقة... الجوع يُهدّد الدول ذات الدّخل المنخفض
2022-11-11 17:45

قالت منظّمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتّحدة “الفاو”، الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني، إنّ تكاليف واردات الغذاء في أنحاء العالم تتّجه صوب تسجيل ما يقرب من 2 تريليون دولار في 2022.

 وأوضحت الفاو أنّ هذه الارتفاع يُفاقم الضغط على البلدان الأكثر فقرا التي شحنت على الأرجح كميات غذاء أقل بكثير، مضيفة في تقرير أصدرته أنّ هذه المؤشّرات مقلقة من منظور الأمن الغذائي.

وفي تقريرها لتوقّعات الغذاء- يصدر مرتين سنويا- أشارت المنظّمة إلى أنّ فاتورة استيراد الغذاء العالمية، من المتوقعّ أن تبلغ 1.94 تريليون دولار هذا العام، بزيادة نسبتها 10% على أساس سنوي وأعلى مما كان متوقّعا سابقا.

وأوضح التقرير أنّ حجم واردات الغذاء في البلدان منخفضة الدخل، انكمش 10% مع بقاء فاتورة الغذاء هذا العام دون تغيير، ما يؤشّر إلى تنامي مشكلات الحصول على الغذاء.

وخلصت المنظّمة إلى أنّ هذه الإشكالات ستؤدّي في نهاية المطاف، إلى انخفاض الإنتاجية وتقليل الطعام المتوفّر محليّا، وإلى تداعيات سلبية على الإنتاج الزراعي العالمي والأمن الغذائي في 2023.

وزادت أسعار الغذاء إلى مستويات قياسية في مارس/آذار الماضي، بعد الغزو الروسي لأوكرانيا -وهي منتج رئيسي للحبوب والبذور الزيتية- وكذلك بفعل تداعيات جائحة كورونا الاقتصادية وتغيّر المناخ.

وفي السياق ذاته كشفت تقارير سابقة أنّ 828 مليون إنسان على مستوى العالم يُعانون من الجوع. فيما أكّدت الفاو في 2020 أنّ أكثر من 3 مليارات فرد حول العالم لم يتمكّنوا من تحمّل تكاليف نظام غذائي صحّي.

أزمة غذائية#
منظمة الأغذية والزراعة#
واردات الأغذية#

عناوين أخرى