رياضة

غياب أنس جابر عن المشعل الأولمبي… اللجنة الأولمبية توضّح


بعد الجدل القائم حول سبب غياب نجمة التنس أنس جابر عن حفل المشعل الأولمبي، أوضح رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية محرز بوصيّان، أنّه لا وجود لخلاف مع أنس ولم يقع إقصاؤها من المنافسة على الجائزة.

معتقلو 25 جويلية

وقال بوصيّان، في تصريح لبوابة تونس السبت 24 ديسمبر/كانون الأول، إنّ اللجنة المكلّفة باختيار الرياضيين المرشّحين (أغلبها من صحفيين رياضيين)، اختارت عدم وضع أنس في المراهنة على جوائز المشعل الأولمبي، باعتبار أنّها فازت سابقا بالجائزة في مناسبتين سنتي 2018 و2019.

وأضاف بوصيّان: “لا أحد يناقش إنجازات أنس ونتائجها العالمية، لكن ترشيحها سيحرم بقية الرياضيات من المنافسة نظرا إلى الإجماع على أنّها حقّقت أفضل النتائج خلال هذا العام”.

وأردف: “جائزة المشعل الأولمبي لن تُضيف شيئا إلى مسيرة أنس لأنّها حقّقت إنجازات أكبر، في المقابل، فإنّ منح الجائزة لبطلة الكرة الحديدية منى الباجي، يمثّل حافزا مهمّا لها وتكريما ذا معنى”.

ويرى بوصيّان أنّ تتويج منى الباجي بالمشعل الذهبي لأفضل رياضية تونسية، سيُسعد أنس كثيرا ولن يُغضبها عدم تواجدها في الحفل، حسب رأيه.

كما أشار بوصيان إلى أنّ ما حصل مع أنس، ينسحب على عدم تتويج وليد كتيلة وروعة التليلي بجوائز الرياضة البارالمبية، على عكس العادة، وذلك ليأخذ بقية الرياضيين نصيبهم من التكريم في إطار تشجيعهم وتحفيزهم، وفق قوله.

وجدّد بوصيّان تقدير اللجنة الأولمبية لإنجازات أنس ومواصلة دعمها محليا وخارجيا، حيث وقع اقتراحها ضمن الفريق الأولمبي الإفريقي.

وكان غياب أنس في الحفل مساء أمس الجمعة، قد طرح عدة تساؤلات، حتى ذهب البعض إلى أنّ خلاف اللجنة الأولمبية مع رئيسة جامعة التنس سلمى المولهي، هو سبب نجمة التنس.