تكنولوجيا ثقافة لايف ستايل

غوغل يحتفي بتماثيل “عين غزال” الأردنية.. فما قصّتها؟

احتفى محرك البحث العالمي غوغل، اليوم السبت 30 سبتمبر، بنوع مميّز من الآثار التي يعود تاريخها إلى العصور الحجرية القديمة، وهي تماثيل “عين غزال” التي تُعدّ من الآثار التاريخية المميّزة في الأردن، إذ قام بتغيير شعاره إلى أشكال تلك التماثيل.

معتقلو 25 جويلية

وتُعتبر تماثيل “عين غزال” من الكنوز الأثرية النادرة في المنطقة العربية، إذ يرجع تاريخها إلى نحو 8 آلاف عام، وتمّ اكتشافها خلال عام 1983 في موقع عين غزال الأردني، ممّا جعلها أحد أهم الاكتشافات الأثرية بالبلد، وهي تعود إلى الفترة بين العامين 7250 و6500 ق.م، أي ما يُعرف بالعصر الحجري الحديث قبل الفخاري.

وتُمثّل أشكالا بشرية مجردة مصنوعة من الطين الصلصالي، تتميّز بحجمها الكبير وأجسادها البيضاوية والباطنة، وتعكس براعة الحضارة التي صنعتها.

وتمتلك تلك الأشكال الغامضة أهمية كبرى في فهم تاريخ الإنسان وتطوّره، إذ إنّ هذه التماثيل ليست مجرد قطع فنية، بل هي أيضا علامات على تطوّر المجتمعات البشرية وتقدّمها في مجالات مثل الفن والتكنولوجيا.

فعلى مرّ الآلاف من السنين، أظهر سكان المنطقة قدرتهم على السيطرة على النار وصهر مادة النحاس لأول مرة في التاريخ، ممّا أسهم في تطوّر الحضارة الإنسانية.

لكن الغموض، ما يزال يُحيط بتلك التماثيل ودورها في المجتمع القديم، حيث لم يتم التعرّف بعد على العلاقة بين هذه التماثيل ومعتقدات السكان الروحانية، ولم يُكتشف السبب الدقيق وراء صناعتها والرمزية التي تحملها.

ويرى الكثير من التشكيليين فيها بداية لانطلاقة الفن التشكيلي المتكئ على خيال الإنسان ورؤاه الجمالية والروحية للعالم المحيط.

وتُعتبر عين غزال بمدينة عمّان مكانا تاريخيا ذا أهمية خاصة، فقبل حوالي 10 آلاف سنة، استضافت هذه المنطقة أول موجة لجوء إنساني، حيث جاءت مجموعات بشرية مهاجرة إلى الموقع دون وقوع أيّ خلافات.

ويقول علماء آثار إنّ هذه الاكتشافات تُبرز أهمية العلاقة المميزة بين مصر والأردن، إذ تُعتبر مصر بوابة إفريقيا والأردن بوابة آسيا، ويجمعهما النهر والبحر واليابسة، ممّا يُجسّد تجمعهما العميق والروابط التي تمتدّ عبر العصور.

وغيّر غوغل شعاره اليوم، محتفلا بتماثيل “عين غزال” الأردنية، وهو ما يعكس اهتمام الشركة بتاريخ المنطقة وثقافتها، وقد أصبحت هذه المبادرة تقليدا لدى غوغل، حيث تستخدم الشركة شعارات مبتكرة للاحتفاء بأحداث مهمة أو شخصيات بارزة في مختلف أنحاء العالم. ويُمثّل هذا الاحتفاء من غوغل أيضا، تسليط الضوء على التراث الثقافي العربي والأثري، ويُساهم في تعزيز الوعي والفهم العام لتلك الثقافة الغنية والتاريخ العريق.