لايف ستايل

غضب من نوع خاص.. لدغات النحل الإفريقي تفتك بجيش الاحتلال

أصيب 12 جنديا من كتائب المدرعات وجفعاتي في جيش الاحتلال بلدغات النحل في المنطقة العازلة الواقعة على الحدود بالقرب من كيبوتس نيريم في قطاع غزة.

وقال جيش الكيان المحتلّ، أمس الجمعة، إنه تمّ نقل 12 جنديا من كتائب المدرعات وجفعاتي إلى مستشفى شيبا في تل هشومير، بعد تعرّضهم للسعات دبابير خطيرة في المنطقة العازلة الواقعة على الحدود بالقرب من كيبوتس نيريم في قطاع غزة، بعد أن داست دبابة عشا في المكان، وفق ما نقلته وكالة معا الإخبارية الفلسطينية.

ونقلا عن صحيفة “روز اليوسف” المصرية، قال الدكتور آفي إيروني، مدير مركز طب الطوارئ في المركز الطبي “الإسرائيلي”: “تعرّض بعض الجنود للدغات مئات النحل… وجاء الجنود إلينا في صباح الجمع، وكان لدى بعضهم ردّ فعل تحسّسي بسبب كمية اللدغة التي تعرّضوا لها”.

وأضاف: “لم يسبق لي أن رأيت حالة مماثلة لمئات النحل تضرب شخصا واحدا”.

واسترسل: “إنّ العلاج المقدّم لهم في الوقت الحالي، هو رعاية داعمة للتأكّد من عدم تعرّضهم لأضرار في الجهاز التنفسي، وأصيب أحدهم بمثل هذه الإصابة وسيبقى تحت المراقبة، إذ وصل أحدهم مصابا بجروح متعدّدة نتيجة مئات العضات، وبالتالي سيتمّ إدخاله إلى العناية المركزة، أما بقية المصابين فحالتهم مستقرة”.

وذكر مدير مركز طب الطوارئ “الإسرائيليّ أنّه “على الأرجح أنّها ليست نحلة عادية، ولكنها نوع من النحل الأكثر فتكا، وهو نوع فرعي من نحل العسل هجين بين نحل العسل والنحل الإفريقي، وهو عدواني، ويمكن مطاردة الشخص لمسافة تصل إلى 400 م وسمّه بكمية كبيرة يمكن أن يكون مشكلة”.

وذكر جيش الاحتلال أنّها دبابير، على الرغم من أنّ الأطباء أكّدوا أنّها نحل.