عرب

غزة: مجزرة جديدة في مجمع الشفاء واستغاثة المستشفى الإندونيسي

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أن الاحتلال ارتكب مجزرة جديدة باستهدافه مجمع الشفاء الطبي في قطاع غزة، مخلّفا عشرات الشهداء والمصابين.

وأقدم الاحتلال على ارتكاب مجزرة جديدة في حق المدنيين الفلسطينيين، حيث تعمّد قصف سيارات إسعاف عند مدخل المجمع الطبي الأكبر في قطاع غزة، بينما كانت تستعد للمغادرة باتجاه معبر رفح، تمهيدا لعلاج عدد من المصابين في مصر.
وأظهرت صور ومقاطع فيديو عشرات الضحايا لم يُحص عددهم بعد، وحالة فوضى في المستشفى في ظل العجز عن التكفل بالمصابين.
وجاء القصف الإسرائيلي بعد إعلان وزارة الصحة عن تحريك قافلة من سيارات الإسعاف محملة بعدد كبير من الجرحى للتوجه بهم إلى جنوب قطاع.
الوضع في المستشفى الإندونيسي لا يختلف كثيرا عن مجمع الشفاء، حيث هز انفجار قوي أرجاءه اليوم الجمعة 3 نوفمبر.في الأثناء، لا تتوقف استغاثات إدارة المستشفى بسبب توقف المولد الرئيسي للكهرباء عن العمل ونقص الطاقم الطبي وضعف التجهيزات، حيث صرّح مدير المستشفى بأنه تمّ إجراء عمليات جراحية على الأرض دون تبنيج.
كما أعلن انهيار المنظومة الصحية في المستشفى ونفاد الوقود.وناشد مدير المستشفى المنظمات الدولية لتأمين حماية قافلة سيارات الإسعاف التي ستحمل الجرحى إلى معبر رفح.
وكانت الصحة الفلسطينية في القطاع قد أعلنت ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 9227، بينهم 3826 طفلا و2405 نساء إضافة إلى 32516 مصابا.