عرب

غزة.. ارتفاع عدد شهداء سوء التغذية والجفاف إلى 37

أعلنت مصادر طبية، اليوم السبت، ارتفاع حصيلة شهداء سوء التغذية والجفاف في غزة إلى 37 شهيدا.

وأعلنت استشهاد الطفل عبد القادر السرحي (13 عاما)، في مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح وسط قطاع غزة، نتيجة التجويع.

وشدّدت على أنّ الحصيلة المعلنة تعكس ما يصل إلى المستشفيات فقط، وأنّ العشرات يفارقون الحياة بصمت، نتيجة المجاعة، دون أن يتمكنوا من الوصول إلى المستشفيات.

 

وأشارت مصادر طبية، إلى أن الوضع الصحي في القطاع من سيئ إلى أسوأ، مع توسع العمليات العسكرية في مدينة رفح باتجاه الغرب، وخروج كل مستشفياتها عن الخدمة.

 

ويواصل الاحتلال إغلاق معبر رفح منذ 26 يوما، وسط تحذيرات من تفاقم الوضع الإنساني، بسبب عدم تدفق الإمدادات المنقذة للحياة للمواطنين في أنحاء متفرقة، خاصة في مناطق شمال قطاع غزة، التي تواجه خطر المجاعة الحقيقية.

والأحد الماضي، حذّر المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، من عودة المجاعة إلى مدينة غزة وشمالي القطاع نتيجة إغلاق الاحتلال المعابر ومنع دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع المحاصر.

 

وقال المكتب الحكومي في بيان إنّ الأزمة الإنسانية داخل القطاع تتعمّق، مع استمرار احتلال معبر رفح وإغلاقه أمام دخول شاحنات المساعدات، وإعاقة دخولها من معبر كرم أبو سالم، حيث تُطبِق إسرائيل بذلك حصارها على قطاع غزة بالكامل.

 

كما حذر من أن شبح المجاعة عاد ليهدد من جديد محافظتي غزة والشمال، بينما تتفاقم أزمة الأمن الغذائي في محافظات الوسط والجنوب، خاصة مع نزوح عشرات آلاف السكان من مدينة رفح جراء عملية الاجتياح التي يقوم بها جيش الاحتلال.