"غدوة" و"قدحة" التونسيان يتنافسان على جوائز مهرجان القدس للسينما العربية
tunigate post cover
ثقافة

"غدوة" و"قدحة" التونسيان يتنافسان على جوائز مهرجان القدس للسينما العربية

المهرجان يحتضن 26 فيلما عربيا، تتنوّع بين أفلام روائية ووثائقية وأفلام قصيرة، وسط حضور تونسي لافت في مسابقة الروائي الطويل
2022-04-27 16:42

أعلنت اللجنة المنظمة لـ”مهرجان القدس للسينما العربية” عن إطلاق النسخة الثانية من المهرجان في مدينة القدس الذي سيقام في الفترة الممتدة بين 14 وحتى 19 ماي/ أيار القادم، بمشاركة 26 فيلما عربيا، تتنوّع بين أفلام روائية ووثائقية وأفلام قصيرة، من تونس ومصر والأردن والصومال والمغرب والسعودية والجزائر وسوريا ولبنان والعراق وفلسطين.

ويأتي المهرجان هذا العام تحت شعار “السينما لأجل القدس” في احتفاء بالمدينة التي تستضيف المهرجان، وتعلن عن وجودها المستمر إنسانيا وثقافيا.

وتُنظّم عروض أفلام المهرجان في مدينة القدس في المسرح الوطني الفلسطيني “الحكواتي”، والذي سيحتضن حفلي الافتتاح والختام، وفي المركز الثقافي الفرنسي، والمركز الثقافي التركي “يونس أمرة”.

ويُفتتح المهرجان بالفيلم الروائي التونسي “غدوة” من بطولة الفنان ظافر العابدين وإخراجه، والذي يستعرض فيه جانبا آخر للثورة التونسية، وأزمات المجتمع التونسي الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

أمّا ختام المهرجان فسيكون مع الفيلم الروائي المصري “أبو صدام” من إخراج نادين خان، والذي يحكي قصة سائق شاحنة نقل يذهب في رحلة عمل، والتحديات التي يمكن أن يحملها العمل الشائع واليومي.

والأفلام المشاركة في المهرجان حسب فئاتها هي: فئة الأفلام الروائية الطويلة وتضم إلى جانب الفيلم التونسي “غدوة” والفيلم المصري “أبو صدام”، الفيلم المغربي “النزال الأخير”، والفيلم العراقي “يوروبا”، والفيلم اللبناني “قلتلك خلص” وأيضا الفيلم “قدحة” للمخرج أنيس الأسود.

ويتطرّق الفيلم إلى تعرّض الطفل “قدحة” إلى حادث مرور يدخل على إثره المستشفى، وتتلقّى والدته مساعدة إحدى الأسر التي تغطي مصاريف المستشفى وتوفر لعائلة قدحة المعوزة مسكنا، لكن سرعان ما يعرف الطفل سرا سيغيّر مستوى عيش عائلته فتنقلب حياته رأسا على عقب.

وأنيس الأسود هو منتج ومخرج للعديد من الأفلام الحائزة على العديد من الجوائز من بينها الفيلم القصير “صابة فلوس” الذي تحصّل على جائزة من مهرجان القاهرة الدولي السينمائي وفنون الطفل، كما له أيضا فيلم “صباط العيد” (حذاء العيد) الحاصل بدوره على العديد من الجوائز الدولية.

وفي فئة الأفلام الوثائقية يُشارك في المهرجان الفيلم المصري “كابتن الزعتري”، والفيلم الفلسطيني “يوميات شارع جبرائيل”، والفيلم الفرنسي “محكوم عليه في غزة”، والفيلم المصري “من القاهرة”، أما لبنان فتُشارك بفيلمين، وهما: “إعادة تدمير” و”السجناء الزرق”.

وسيعرض ضمن فئة الأفلام القصيرة كل من: الفيلم السعودي طنور شمس”، والفيلم الأردني “أزرار”، وأربعة أفلام مصرية، وهي: “القاهرة- برلين” و”خديجة” و”توك توك” و”الهرم”، وفيلمان من لبنان، وهما: “روح الثورة” و”ثم يأتي الظلام”، والفيلم الفلسطيني “مريم”، والفيلم الصومالي “هل سيأتي والداي لرؤيتي؟” والفيلم الجزائري “الجسر”.

كما سيعرض المهرجان خارج مسابقته الرسمية الفيلم اللبناني “الجدار” والفيلمين الفلسطينيين “تقي” و”ضارب مدفع رمضان”.

كما يُنظّم إلى جانب عروض الأفلام عدة ورشات وندوات، أهمها: ورشة كتابة السيناريو تحت عنوان “القدس 2050″، وورشة حول النقد السينمائي. وستعقد ندوه خاصة يجري خلالها عرض أفلام وثائقية قصيرة عن القدس ومناقشتها، وندوة أخرى تتضمّن عروضا ونقاشا لأفلام المخرجين الشباب.

وسينتظم عرض خاص لثلاثة أفلام قصيرة هي نتاج ورشة كتابة السيناريو التي أقيمت في القدس في صيف 2021، واختتمت بإنتاج أفلام المشاركين الذين تراوحت أعمارهم بين 16 إلى 20 عاما.

أفلام تونسية#
غدوة#
قدحة#
مهرجان القدس للسينما العربية#
مهرجانات#

عناوين أخرى