عرب

عودة العلاقات المصرية الليبيّة بعد سنوات من القطيعة

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري، الاثنين 28 ديسمبر، اتصالًا هاتفيًّا بنظيره في حكومة الوفاق الوطني الليبية، محمد سيالة، بحثا خلاله الملف الليبي ودعم الاستقرار.


هذه المكالمة تأتي بعد يوم فقط من زيارة أداها وفد مصري يرأسه وكيل عام جهاز المخابرات، ويضم مساعد وزير الخارجية ومسؤولين أمنيين، إلى طرابلس التقى خلاله وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق الليبية، فتحي باشاغا، لبحث”سبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين.

وتعتبر هذه الزّيارة الأولى منذ سنة 2014، تأتي كبداية لعودة العلاقات الثنائيّة بين البلدين وفق تصريحات مصادر من حكومة الوفاق الوطني الليبيّة.


إعادة فتح السّفارة

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الليبية محمد القبلاوي، قال عقب زيارة الوفد المصري إلى طرابلس، إن القاهرة تعهدت بإعادة فتح سفارتها لدى طرابلس فورًا ودون شروط.


وأغلقت القاهرة سفارتها بطرابلس في جانفي 2014، بعد خطف 4 من موظفيها والملحق الإداري.

وطالب الخاطفون في المقابل بالإفراج عن المدعو شعبان هدية أحد أبرز قادة الميليشيات المسلحة في مدينة الزاوية، ونجحت التحركات المصرية في الإفراج عن الطاقم الدبلوماسي ونقله إلى تونس لمواصلة ممارسة مهامه منها.