تونس سياسة

عميد المحامين لبوابة تونس: سنتّجه إلى التصعيد في هذه الحالة 

العميد حاتم المزيو ..”تحريض بعض الصحفحات والمعلقين السياسيين على المحامين غير مقبول”  
أكّد عميد المحامين التونسيين الأستاذ حاتم المزيو في تصريح خاص لبوابة تونس، أنّ الهيئة الوطنية للمحامين ستتّجه إلى إقرار سلسلة تحرّكات تصعيدية، بداية من الأسبوع القادم، في صورة عدم تجاوب سلطة الإشراف مع مطالب القطاع وفتح باب التفاوض بشأنها، فضلا عن معالجة التضييقات التي يتعرّض لها المحامون، داخل مراكز الأمن والمحاكم، وكذلك انتهاك حقوق الدفاع.
وأوضح المزيو أنّ المحامين يسعون إلى فتح باب التفاوض مع السلطة في الوقت الحالي لتبيلغ مطالبهم الحقوقية والمهنية، مشدّدا على أنّ “إصلاح الأوضاع يتطلّب مشاركة جميع الأطراف”.
وتابع: “غايتنا هي الوصول إلى نتيجة عبر التفاوض وليس الإضراب في حدّ ذاته، وذلك لإصلاح الأوضاع والاستجابة لمطالبنا، وفي صورة عدم تفاعل السلطة عن طريق المفاوضات، فسننطلق الأسبوع القادم في سلسلة تحرّكات احتجاجية”.
واستطرد عميد المحامين قائلا: “هناك عديد التضييقات التي صرنا نتعرّض لهابصفتنا محاميين، فضلا عن عدم التجاوب معنا في ما يتعلّق بعديد النقاط في ملف الحقوق والحريات، إلى جانب المجلس الأعلى للقضاء والمحكمة الدستورية، وغيرها”.
وشدّد محدّثنا على أنّ المحاماة لها الحق في الإصلاح على غرار مرفق العدالة.
كما تشمل المطالب المهنية للمحامين أيضا، “إصلاح البنية التحتية للمحاكم التي باتت بحاجة إلى كثير من التجهيزات”.
وعلى صعيد آخر، تطرّق العميد إلى التحريض الذي يتعرّض له المحامون من قبل مجموعة “المعلّقين السياسيين”، في بعض وسائل الإعلام، والذين يسيئون إلى القطاع عبر الحديث عنه دون الاطلاع على الوضع العام ومطالب المحامين، فضلا عن بعض الصفحات على منصات التواصل الاجتماعي التي تمارس التحريض، وفق قوله.
ولفت عميد المحامين إلى أنّ دعوات التحريض تسبّبت في تعرّض بعض المحامين للاعتداء داخل المحاكم.