رياضة

على وقع طبول الحرب.. فلسطين تواجه لبنان في تصفيات المونديال

يواجه المنتخب الفلسطيني نظيره اللبناني اليوم الخميس 16 نوفمبر في إطار الجولة  الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2026، وكأس آسيا 2027.

وفي ظلّ الحرب في الأراضي المحتلة وامتدادها إلى جزء من الأراضي اللبنانية، سيستقبل منتخب لبنان فريق الفدائي في الإمارات بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقال الاتحاد اللبناني عبر حسابه بمنصة إكس: “يلعب ‎منتخب لبنان مباراته أمام فلسطين في مستهل ‎التصفيات الآسيوية المشتركة على ملعب خالد بن محمد في الشارقة دون حضور جماهيري”.

وستكون المواجهة دون حضور جمهور بسبب عقوبة مسلطة على منتخب لبنان على خلفية الأحداث التي جدّت في مباراة لبنان وسوريا في إطار التصفيات الآسيوية يوم 24 مارس  2022 على ملعب صيدا البلدي.

ويعمل المنتخب الفلسطيني الذي يقوده التونسي مكرم دبّوب، على تحقيق نتيجة إيجابية في بداية التصفيات، تضمّد بعض الجراح التي تسبب فيها العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة منذ أكثر من 40 يوما.

وسيخوض لاعبو فلسطين اللقاء وهم مثقلون بآلام شعبهم والحزن على فقدان ذويهم.
وقال المدرّب مكرم دبّوب في المؤتمر الصحفي قبل المباراة إنه “من الصعب على لاعبينا التركيز في كرة القدم في حين أن الكثير منهم لديه عائلات تعيش في خطر”.

وأضاف مدرّب الفدائي:  “أعرف قدرات الفدائيين جيدا، وأدرك صعوبة مواجهة المنتخب اللبناني، لكن أطمح إلى الخروج بنقاط المباراة كاملةً”.

وبعد مواجهة لبنان، سيستقبل المنتخب الفلسطيني نظيره الأسترالي في الكويت خارج الأراضي المحتلة يوم 20 نوفمبر الجاري.
ويدخل المنتخب الفلسطيني التصفيات وهو يستعد للعب كأس آسيا بقطر بعد أشهر، وكله عزم على التأهل إلى المونديال للمرة الأولى في تاريخه.