عالم

عكس اتّجاه الحكّام.. شعوب أوروبا تطالب بوقف العدوان

شهدت عدة عواصم ومدن أوروبية مظاهرات شعبية حاشدة، طالب المشاركون فيها بالوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي على غزة، ودعوا المجتمع الدولي إلى التحرّك للحدّ من استهداف المدنيين في القطاع، وتمديد الهدنة بما يساعد على إدخال المساعدات الإنسانية وإسعاف المصابين.
وفي مدينة روتردام الهولندية -وفق ما نقلته قناة الجزيرة مباشر- نظّم أبناء الجالية العربية والمسلمة ومتضامنون من الأحزاب السياسية والنقابات الهولندية، اليوم السبت، وقفة احتجاجية لنصرة فلسطين، وتنديدًا بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.
وخلال مؤتمر خطابي تميّز بمشاركة منظمات هولندية وأجنبية، دعا المتحدّثون إلى وقف إطلاق النار ومحاسبة إسرائيل على جرائمها في حق أبناء الشعب الفلسطيني.
وفي مدينة ميلانو الإيطالية، شارك مئات المتظاهرين الإيطاليين وعدد من أبناء الجالية العربية والمسلمة في مسيرة داعمة لفلسطين، ومندّدة بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، حسب موقع الجزيرة.
وردّد المشاركون في المسيرة شعارات مؤيّدة لفلسطين وأخرى تطالب بـ”إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والدعوة إلى وقف قتل المدنيين، وإنهاء المجازر المرتكبة في حقهم”.
وفي جو ممطر وبحضور أمني مكثّف، نظم عشرات الفلسطينيين ومتضامنون دوليون وقفة احتجاجية في إحدى ساحات العاصمة النمساوية فيينا، للمطالبة بوقف العدوان على غزة.
كما أدّى المشاركون في الوقفة أناشيد حماسية لنصرة المقاومة في قطاع غزة.ومع حراسة أمنية مشدّدة، رفع المتظاهرون لافتات تدعو إلى مقاطعة إسرائيل، وأخرى تندّد بدور الإدارة الأمريكية في استمرار الحرب على غزة.
ونظّم العديد من المواطنين الدنماركيين في مدينة أودنسي وقفة احتجاجية في إحدى ساحات المدينة تمّت خلالها المطالبة بوقف الحرب واستهداف المدنيين العزل. كما رفع المتظاهرون شعارات ”فلسطين حرة”.
كما نُظّمت مسيرة شعبية في مدينة أرهوس الدنماركية، جابت عددًا من شوارعها، وطالب المشاركون فيها بمقاطعة أمريكا، ووقف الإبادة الجماعية وعمليات التطهير العرقي التي يرتكبها الاحتلال في حق الشعب الفلسطيني