عالم

عشرات الجمعيّات الحقوقيّة تطالب ألمانيا بوقف تسليح الاحتلال 

طالبت عشرات الجمعيات الحقوقية والإغاثية في ألمانيا، الحكومة بوقف صادرات الأسلحة إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي في ظل العدوان الوحشي المتواصل على قطاع غزة للشهر السابع على التوالي.
وفي رسالة مفتوحة أرسلتها، اليوم الخميس، إلى المستشار الألماني أولاف شولتس، أشارت 37 جمعية إلى الأوضاع الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والقرارات التي اتّخذتها محكمة العدل الدولية والأمم المتحدة، وكلام مسؤولي الأمم المتحدة وخبرائها عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي في حق المدنيين الفلسطينيين، وفق ما أوردته رويترز.
وطالبت الرسالة الحكومة الألمانية باستخدام نفوذها من أجل الضغط على الاحتلال عبر تسخير إمكاناتها كافة في إطار القانون الدولي وقرارات محكمة العدل الدولية للدفع نحو وقف العدوان على قطاع غزة.
وطالبت الجمعيات، الحكومة الألمانية بعدم تصدير أيّ أسلحة إلى الاحتلال يمكن استخدامها في انتهاكات حقوق الإنسان في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة.
ودعت الرسالة أعضاء الحكومة إلى بذل الجهود لتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي، والتي تتضمّن الوقف الفوري لإطلاق النار والإفراج عن السجناء، حسب الأناضول.
يشار إلى أنّ ألمانيا تعتبر ثاني أكثر الدول الغربية دعما للاحتلال الإسرائيلي بعد الولايات المتحدة، رغم العدوان والجرائم الوحشية المتواصلة في حق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
والشهر الماضي، مثُلت برلين أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي بعد رفع دعوى قضائية ضدها من قبل نيكاراغوا بتهمة “تسهيل الإبادة الجماعية” التي يرتكبها الاحتلال في قطاع غزة، عبر مواصلة إمداد “إسرائيل” بالأسلحة.