تونس

عام ونصف سجنا مع النفاذ العاجل في حقّ ماهر زيد

أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس، محمد زيتونة، اليوم الخميس، أنّ الدائرة الجناحية بالمحكمة قضت بالسجن مدة سنة ونصف في حقّ النائب السابق بالبرلمان المنحل ماهر زيد.

وأضاف زيتونة لموزاييك، أنّ المحكمة نفسها قضت بالسجن سنة واحدة في حقّ الناطق الرسمي السابق باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي مع الإذن بالنفاذ العاجل، في القضية نفسها.

 

وحول تفاصيل القضية، أوضح زيتونة أنّ موظفي إحدى الوزارات تقدموا بشكاية ضدّ المشتكى بهما مفادها تعمد ماهر زيد استغلال صفته مقدما بأحد البرامج الإذاعية لنشر معطيات نسبها إلى الشاكي دون التأكد من صحتها الأمر الذي انجر عنه تشويه سمعته أمام الرأي العام، وقد تأكّد أنّ من نشر تلك المعطيات وأمدها لماهر زيد هو المحكوم عليه الثاني حين كان يشتغل خطة ناطق رسمي باسم إحدى الوزارات.

 

وأكّد محمد زيتونة أنّ الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس، قضت بسجن ماهر زيد مدة عام واحد من أجل نسبة أمور غير صحيحة إلى موظف عمومي وستّة أشهر من أجل القذف العلني مع الإكساء بالنفاذ العاجل، وسجن المتّهم محمد علي العروي مدة ستّة أشهر من أجل نسبة أمور غير صحيحة إلى موظف عمومي متعلقة بوظيفه وبمثلها من أجل القذف العلني مع الإكساء بالنفاذ العاجل.