تونس

عائلات الموقوفين السياسيين تدخل اعتصاما مفتوحا

أعلنت تنسيقية عائلات الموقوفين السياسيين المتهمين في قضية التآمر على أمن الدولة، الثلاثاء 3 سبتمبر، عن دخولهم في اعتصام مفتوح بمقر الحزب الجمهوري بالعاصمة تونس وذلك إلى غاية الإفراج عن المعتقلين.

وأكّد المتحدث باسم تنسيقية العائلات عبد العزيز الشابي، في ندوة صحفية أنّ قرار الاعتصام يأتي بالتزامن مع إضراب الجوع الذي ينفّذه عدد من الموقوفين في القضية داخل السجن، مضيفا أنّ تحرك العائلات يهدف إلى مزيد دعم الإضراب وتسليط الضوء على مظلمتهم.

ودعا الشابي التونسيين والناشطين الحقوقيين والمجتمع المدني، إلى دعم الاعتصام ومساندة العائلات والالتحاق بهم.
من جانبه، دعا القيادي بجبهة الخلاص الوطني عز الدين الحزقي ووالد الناشط الموقوف جوهر بن مبارك، إلى يوم غضب الخميس المقبل بمقر الاعتصام، مشدّدا على ضرورة المشاركة الموسعة من قبل التونسيين لإسناد قضية المعتقلين.

ويأتي اختيار تنسيقية عائلات الموقوفين للاعتصام بمقر الحزب الجمهوري نظرا إلى رمزيته التاريخية باعتبار احتضانه العديد من التحرّكات النضالية طوال السنوات التي سبقت الثورة التونسية.