تونس

عائلات المهاجرين يرفضون ميلوني في تونس

عبّر عدد من عائلات المهاجرين المفقودين عن رفض زيارة رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، تونس.

وقال رافضو الزيارة الإيطالية في وقفة احتجاجية في تونس العاصمة الثلاثاء 6 جوان، إن “ميلوني  لم تأت من أجل مصلحة تونس إنما من أجل اتفاقية جديدة ضد أبنائنا المهاجرين”.

وأضاف المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية المنظّم للوقفة الاحتجاجية: “الاتحاد الأوروبي أعلن الحرب ضد المهاجرين ويتجاهل موتهم في البحر.”

وقال أيضا إن شعارات إيطاليا والاتحاد الأوروبي “كاذبة لأنهما يبحثان فقط عن مصالحهما”.

واتهم المنتدى “الأمن التونسي بالتجنيد ليصبح الحارس الأمين للحدود الإيطالية”.

ورفع المحتجون شعارات رافضة لاتفاقيات ترحيل المهاجرين وتشديد حراسة الحدود ضدهم، قائلين: “لا لاتفاقيات العار.. توقفوا عن الموت”.

وتوجّه المحتجّون إلى الرئيس قيس سعيّد من أجل اتخاذ موقف قوي لفائدة المهاجرين: “نقول لقيس سعيّد هذه فرصتك لفرض وجودك”. 

وطالب المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الحكومة التونسية بعدم الخضوع للشروط الإيطالية.

كما يعتزم رافضو الاتفاقية بشأن الهجرة بين تونس وإيطاليا تنظيم وقفة احتجاجية أمام سفارة إيطاليا بتونس.

ووصلت جورجيا ميلوني إلى تونس اليوم الثلاثاء، في زيارة أبرز عناوينها ملف الهجرة غير النظامية.