ثقافة

طليقة جورج الراسي تُحاول إنهاء حياتها على المباشر.. ما القصة؟

فاجأت جويل حاتم، طليقة الفنان اللبناني الراحل جورج الراسي، مُتابعيها عبر شبكات التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو صادم، ظهرت فيه وهي تُحاول الانتحار.

معتقلو 25 جويلية

وفي التفاصيل، تمّ تداول فيديو لجويل، وهي تتناول أدوية بكميات كبيرة كي تُنهي حياتها.

وقالت جويل في الفيديو: “أفعل الآن أمرا، لم أتخيّل يوما أنّني فاعلته، إلّا أنه لم يعد هناك حل”.

وتوجّهت بالكلام إلى ابنها جو، قائلة: “جو ابني بس (حين) تشوف هالفيديو اعرف أنني أحببتك كثيرا ورح ظل صليلك (أصلي لأجلك).. والسبب هو أبوك وكل أفراد عائلته، ويلي كانوا معهم؛ والدي ووالدتي”.

غير أن وسائل إعلام لبنانية ذكرت أن والدها أنقذها، وتمّ نقلها إلى المستشفى وإخضاعها لغسيل معدة.

وفي سبتمبر الماضي فجّرت حاتم، مفاجأة مدوّية كشفت من خلالها تلقّيها اتهامات تتعلّق بمصرع طليقها الراسي، وتعرّضها لتهديدات بناء على الاتهامات الموّجهة إليها.

وتداولت مواقع تعنى بأخبار الفن والفنانين، حينها، سيلا من التصريحات النارية التي أطلقتها عارضة الأزياء جويل حاتم، ردا على اتهامات وجّهت إليها بمقتل جورج الراسي خلال عودته من حفله الأخير الذي أحياه في العاصمة السورية دمشق.

وكتبت جويل عبر خاصية الـ”ستوري” على واتساب تدوينة جاء فيها: “أعتذر من الجميع، لكنني مُضطرة إلى التوقّف عن الردّ على الجميع، لأنّه يتمّ تهديدي في أمور تتعلّق ببيت الراسي”.

وأردفت: “مش (ليست) العائلة عم تهدّدني، بس (لكن) في ناس بيحبوهم عم يتهموني بقتله وبقصص كتير بشعة”.

وأوضحت جويل أنها تواصلت مع السفارة الأمريكية ببيروت لأنها تحمل جنسية الولايات المتحدة الأمريكية؛ للتحرّي عن الأدلة واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقالت: “ما فيني (لا يُمكنني) ردّ على أي شخص. ممنوع الرد.. شكرا للجميع. هيدا (هذا) بلد مهزلة وبلد مجانين رسميا”.

وفي السياق ذاته، شنّت جويل هجوما عنيفا على والدها، ووجّهت إليه الشتائم وقالت له: “أنت لست أبي”، إذ حمّلته مسؤولية زواجها من طليقها جورج الراسي، بعد إجبارها على ذلك لأنها حملت منه عن طريق الخطإ، على الرغم من أنهما لم يُغرما ببعضهما.

وعلّقت قائلة: “أهلي أجبروني على الزواج.. وأفهموني إنو آخرتي جايي لأرتاح منكم كلكم يا ظالمين”.

ووصفت جويل والدها بأنه “عدوّها”، ووجّهت إليه ألفاظا نابية وكلمات قاسية، معتبرة أنه المتسبّب في تدميرها إلى جانب بيت الراسي والإعلام.

ودعت والدها إلى “رد اعتبارها” ونشر كل الوثائق والأدلة التي يملكها، والكشف عمّا قام به الراحل من خلال إجبارها على التوقيع على ورقة قبل زواجهما.

ولفتت إلى أنها لم تفقد عقلها بعد، كما يتّهمها بعض الأشخاص. لأنها تمتلك “جميع الأدلة والوثائق” في هاتفها.

وفي وقت سابق، أعلنت جويل أنها لم تحضر جنازة طليقها نزولا عند طلب أهلها الذين فضلوا أن تبقى في المنزل حرصا على “عدم انهيارها في الجنازة”، وفق تصريحاتها لوسائل الإعلام اللبنانية.

ورحل الراسي عن الدنيا في أوت 2022، إثر تعّرضه لحادث سير مروّع على الحدود اللبنانية السورية عن عمر 39 عاما.

وجورج الراسي فنان لبناني لديه حوالي 6 ألبومات غنائية، وهو شقيق النجمة نادين الراسي. وتزوّج جورج من جويل ولديهما طفل اسمه جو، وأعلنا انفصالهما رسميا عام 2015.