لايف ستايل

طالته السخريات.. صحفي “إسرائيلي” تمنّى خسارة ريال مدريد نكاية بإسبانيا

أثار الصحفي “الإسرائيلي” إيدي كوهين السخرية، بعد تمنّيه على حسابه على إكس خسارة فريق ريال مدريد الإسباني نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام نادي بروسيا دورتموند الألماني في النهائي، الذي أقيم في ملعب ويمبلي بلندن، أمس السبت.

معتقلو 25 جويلية

وادّعى كوهين -الذي يقول إنه من يهود لبنان ويزعم أنه باحث أكاديمي- أنّ “كل دولة تُعادي إسرائيل لن تصيبها البركة اليهودية”، في إشارة إلى موقف إسبانيا التي اعترفت بالدولة الفلسطينية إلى جانب أيرلندا والنرويج، رغم الضغوط الإسرائيلية، في مقابل الموقف الألماني الداعم لإسرائيل.

لكن “البركة اليهودية” المزعومة لكوهين لم تكن مع النادي الألماني، الذي تغلّب عليه ريال مدريد بـ2-صفر، وعزّز النادي الإسباني بذلك رقمه القياسي بالفوز بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرّة الـ15، وفق موقع القدس العربي.

وبعد فوز ريال مدريد عبّر كوهين في منشور آخر عن أسفه لعدم تحقّق تمنياته، ممّا زاد التعليقات الساخرة منه.

وكان أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، في الـ28 من ماي الماضي، رسميّا اعتماد قرار اعتراف بلاده بدولة فلسطينية مستقلة.

كما دعا إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية، وإطلاق سراح الأسرى لدى الفصائل الفلسطينية في القطاع.

وكانت إسبانيا وأيرلندا -العضوان في الاتحاد الأوروبي- والنرويج أعلنت في وقت سابق من الشهر الماضي، الاعتراف رسميّا بالدولة الفلسطينية، وسط ترحيب فلسطيني وغضب إسرائيلي كبير.

وباعتراف الدول الأوروبيّة الثلاث، ارتفع عدد الدول التي اعترفت بدولة فلسطين إلى 147 دولة من أصل 193 دولة عضوا في الجمعية العامة للأمم المتحدة.