تونس

صلاح مصباح: لم أعد في مأمن في تونس

انتقد الفنان صلاح مصباح إيقاف شقيقته سعدية مصباح رئيسة جمعية “منامتي” واتهامها بتمويل توطين مهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء في تونس.
واعتبر مصباح أنّ اتهام شقيقته غير مبرر وظلم في حقها ونكران لجهودها في مناهضة العنصرية على أساس اللون في البلاد.
وأضاف مصباح في تصريح لإذاعة IFM أنّ اتهام شقيقته وعائلته بالخيانة من قبل أحد المحلّلين الداعمين للسلطة، أمر غير مقبول.
وأشار الفنان التونسي إلى أنّ الأمر تحوّل إلى حملة عنصرية ضد عائلته، قائلا: “هل دافعتهم عن تونس أكثر مني وأختي وعائلتي؟”.
وأضاف: “لم أعد في مأمن في بلدي”.
وعبّر صلاح مصباح عن استغرابه من تتبّع السلطات شقيقته واتهامها بتبييض الأموال بينما دخل آلاف المهاجرين بطريقة غير نظامية دون أن تتفطّن إليهم.
وأوقفت السلطات الناشطة سعدية مصباح في إطار حملة على جمعيات لديها شبهات التورّط في توطين مهاجرين أفارقة في تونس.
وبعد إيقاف سعدية مصباح تداولت صفحات التواصل الاجتماعي الموضوع بطريقة أساءت إلى عائلتها وخاصة ابن شقيقها الفنان صبري مصباح.