صلاح الدين الجورشي: الاستفتاء فشل قبل أن يبدأ
tunigate post cover
تونس

صلاح الدين الجورشي: الاستفتاء فشل قبل أن يبدأ

المحلل السياسي صلاح الدين الجورشي يقول لموقع بوابة تونس إن الاستفتاء على الدستور فشل قبل انطلاقه
2022-05-27 16:56

اقترحت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، الجمعة 27 ماي/ مايو 2022، تأجيل موعد الاستفتاء المقرر إجراؤه يوم 25 جويلية/ يوليو 2022، وطالبت بلقاء مع الرئيس قيس سعيد للتداول في المسائل القانونية الغامضة المتعلقة بعملية الاستفتاء.

إعلان هيئة الانتخابات جاء في توقيت دقيق وفي خضم توتر داخلي بين الرئيس قيس سعيد واتحاد الشغل وبقية مناهضي دعوات قيس سعيد إلى الاستفتاء. عدد من المنظمات الوطنية والأحزاب التي كانت داعمة للرئيس تتخلى عنه تباعا، أيضا بعد أن رفض أساتذة القانون كتابة الدستور الجديد للبلاد. فماذا يعني هذا التأجيل وكيف يقرأ؟

المحلل السياسي صلاح الدين الجورشي صرح لبوابة تونس الجمعة بأن هناك تناقضا ونقائص تترسخ يوما بعد يوم لدى مختلف الجهات التي وجدت نفسها مندمجة في مسار الرئيس. النقائص يمكن اختزالها في قصر الفترة الزمنية التي تفصلنا عن موعد الاستفتاء المقرر في 25 جويلية/ يوليو 2022، بالإضافة إلى نسبة الإقبال الضعيفة  ناهيك عن التحذير من أن تصطبغ عملية الاستفتاء  بمصداقية ضعيفة.

فشل الاستفتاء
الجورشي توقع “مواجهة بين الرئيس قيس سعيد والجهات التي وجدت نفسها متورطة في عملية 25 جويلية/ يوليو القادم، وهو دليل قاطع على أن العملية كانت منذ البداية ارتجالية بالأساس وستفقد مصداقيتها شيئا فشيئا”، وفق قوله.

وأضاف أن هناك إقرارا ضمنيا بفشل عملية الاستفتاء حتى قبل إجرائها، مستبعدا فكرة تعديل رئيس الجمهورية قيس سعيد موعد الاستفتاء  أو الاستجابة إلى مقترح هيئة الانتخابات.

الاستفتاء#
تونس#
صلاح الدين الجورشي#
قيس سعيد#

عناوين أخرى