تونس

صحيفة فرنسية تحجب حوارا أجرته مع نبيل عمار..الخارجية توضّح

أفادت وزارة الخارجية أن صحيفة فرنسية شهيرة تعمدت حجب حوار أجرته مع الوزير نبيل عمار على هامش مشاركته في قمة الدول الفرنكوفونية قبل يومين بالعاصمة الكاميرون ياوندي.

وأوضحت الخارجية في بيان الثلاثاء 7 نوفمبر، أنه رغم التزامها بالانفتاح على كل وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية دون تمييز، بهدف ضمان احترام مبدأ المساواة، فإن بعض وسائل الإعلام الغربية تعاملت معها بانتقائية وزيغ عما تفرضه قواعد المهنة الصحفية من جدّية وأمانة والتزام بعدم تحريف التصريحات الرسمية والحوارات.

وأضافت أن هذه الصحيفة تذرعت بحجج واهية تضرب عرض الحائط بقواعد العمل الصحفي المسؤول وأبجدياته، وتنمّ عن استخفاف وعدم احترام أدنى نواميس اللباقة في التعامل مع الجهات الرسمية.

وقال بيان الوزارة: “لقد ألغت هذه الصحيفة نشر الحوار بعد تقديم تعلات وأعذار وتحفظات غير مقبولة على مضمون تصريحات السيد الوزير.

وأفادت الوزارة أن الحوار مع الوزير نبيل عمار جاء بطلب وإلحاح من الصحيفة، حيث أجاب بكل وضوح عن تساؤلات الصحفية بالخصوص حول الوضع في تونس والعدوان المتواصل على الشعب الفلسطيني والعلاقات التونسية الفرنسية ومع دول الجوار.

واتهمت الوزارة بعض المؤسسات الإعلامية الأجنبية الغربية باستهداف تونس وخياراتها الوطنية وتعمد التشكيك في مواقفها خاصة في عدد من القضايا المصيرية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وفق نص البيان.

وأشارت وزارة الخارجية في ختام بيانها، إلى “تواتر السوابق في هذا الإطار، وهو ما يكشف حقيقة معلومة مسبقا عن نية مبيتة من عدد من وسائل الإعلام الغربية وعن التضييق على حرية الرأي والتعبير كلما تضارب الرأي الآخر مع مصالح تلك الجهات، ما يؤكد القناعات حول القيم والمبادئ التي يتم الترويج لها بخصوص استقلالية الصحافة وحرية الرأي والتفكير والنشر لدى كبرى دور الإعلام الغربية بشكل خاص، والأجندات الموظفة لخدمتها، وفق تعبيرها.