صحيفة إنسايدر: فرانسيس هوغن سربت وثائق فيسبوك بتمويل من مؤسس موقع إي باي
tunigate post cover
لايف ستايل

صحيفة إنسايدر: فرانسيس هوغن سربت وثائق فيسبوك بتمويل من مؤسس موقع إي باي

فرانسيس هوغن سربت وثائق فيسبوك بتمويل من المليادرير بيير أوميديار مؤسس موقع e-Bay حسب صحيفة إنسايدر
2021-10-22 17:57

قد يكون مواجهة واحدة من أقوى الشركات في العالم مكلفا للغاية، لكن فرانسيس هوغن التي سربت وثائق تتعلق بمخالفات فيسبوك، وضعت الملياردير مؤسسة موقع e-Bay في الزاوية وفقا لما نشرته صحيفة بوليتيكو الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول.

الملياردير اسمه بيير أوميديار، وهون ناقد معروف لشركة Big Tech، التي دعمتها الصحافة المستقلة في هاواي، ضد الاحتكار.

وكانت مؤسسة أوميديار قد تبرعت بمبلغ 150 ألف دولار لمساعدة المبلغين عن المخالفات العام الماضي، وهي نفس المنظمة غير الربحية المسؤولة عن التمثيل القانوني لهوغن.من جانبها لم تعلق هوغن كما أوميديار على مزاعم الدعم المالي كما جاء في تقرير بوليتيكو، لكن هوغن تمكنت من جذب انتباه العالم إلى الملفات التي سربتها بفضل علاقاتها الواسعة بالصحافة بدءا من صحيفة وول ستريت جورنال وغيرها.


بعد تقرير بوليتكو، نشرت شبكة أوميديار مدونة بعنوان “دعم المبلغين عن المخالفات التقنية ومحاسبي التكنولوجيا”، دون ذكر مؤلفها.وقالت المدونة إن المؤسسة تدعم المبلغين عن المخالفات ضمن مشروعها، The Tech Worker Handbook، وهو دليل مرجعي للموظفين الذين يفكرون في التحدث عن قضايا في مكان العمل في المصلحة العامة.

وكتبت المدونة “نحن ممتنون للأشخاص الشجعان الذين انتقدوا Big Tech لسلوكها السيء، فهم جزء من إنشاء ضوابط وتوزنات منهجية لشركات التكنولوجيا الكبرى”، وتضيف المدونة، “بسببهم ينتبه صانعو السياسات ويكبحون قوتهم المفرطة ويستعيدون الثقة والتوزان في الأسواق الرقمية”.

إي باي#
فرانسيس هوغن#
فيسبوك#

عناوين أخرى