عرب

صحة غزة تحذّر من توقّف محطة الأكسجين الوحيدة بالقطاع لنفاد الوقود

حذّرت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الاثنين، من توقف محطة توليد الأكسجين الوحيدة في مدينة غزة خلال ساعات، جراء نفاد الوقود، ما يعرض حياة عشرات المرضى للموت المحتوم.
وقالت الوزارة في بيان: “خلال ساعات، محطة الأكسجين الوحيدة في محافظة غزة مهدّدة بالتوقّف التام، ما يعرّض حياة العشرات من المرضى والجرحى للموت المحتوم”.
كما حذّرت من “تعرّض الأدوية في الثلاجات للتلف لعدم إدخال السولار لتشغيل المولد المغذي لمحطة الأكسجين وثلاجات حفظ الأدوية”، وفق ما نقلته عنها وكالة الأناضول التركية.

معتقلو 25 جويلية

وأمس الأحد،  قالت إدارة مستشفى شهداء الأقصى الوحيد العامل في قطاع غزة في بيان لها: “نعلن عن خروج أحد مولّدي الكهرباء عن العمل بسبب عطل فني، ما ينذر بوقوع كارثة إنسانية قد يروح ضحيتها عشرات الجرحى والمرضى والأطفال الخُدّج المُنوّمين في غرف العناية الفائقة، وتحت أجهزة التنفّس الصناعي التي تعمل بالتيار الكهربائي”.

وارتكبت القوات الإسرائيلية، أول أمس السبت، مجزرة راح ضحيّتها أكثر من 200 شهيد و400 مصاب، بعد قصف مدفعي وجوي عنيف استهدف مخيّم النصيرات، بالتزامن مع توغّل مفاجئ لآليات عسكرية شرقي المخيّم وشماله وغربه، قبل تراجعها لاحقا.

ومنذ السابع من ماي الماضي، سيطرت إسرائيل على معبر رفح البري جنوبي القطاع رغم التحذيرات الدولية من تداعيات ذلك، ما أدّى إلى تفاقم الأوضاع الإنسانية جراء شحّ الوقود والمستلزمات الطبية والمساعدات.
كما أخرج الجيش الإسرائيلي معظم مستشفيات القطاع عن الخدمة بعد اقتحامها وتدمير أجزاء واسعة منها، ما دفع بوزارة الصحة إلى إطلاق عدة نداءات استغاثة، لإنقاذ المنظومة الطبية التي باتت عاجزة عن استيعات الكم الهائل من جرحى القصف الإسرائيلي المكثف.