تونس

شوقي الطبيب: “لن ندخل بيت طاعة السلطة”  

قال العميد الأسبق للمحامين شوقي الطبيب إن اعتصامه  والإضراب عن الطعام يأتيان احتجاجا على ملاحقته قضائيا وتحجير السفر عليه، وتضامنا مع بقية المحامين الذين يتعرضون لمضايقات في أداء عملهم.

وأضاف الطبيب في تصريح لبوابة تونس، أنه أصبح موصوما لدى أجهزة الدولة بعد أن فرضت عليه الإقامة الجبرية، وفق قوله.
وطالب بتمكينه والمحامين من ممارسة عملهم بحرية ومهنية.

وتابع الطبيب: “السلطة تحاول إخضاع المحامين وإدخالهم بيت الطاعة لكننا لم نخضع”.
وعلّق العميد السابق على الوضع العام في البلاد وقال إن هناك “إجماعا حقوقيا وسياسيا على أن الوضع أصبح لا يطاق”، واصفا النظام الحالي بـ”الاستبدادي”.

واحتج المحامون أمام قصر العدالة اليوم الخميس ورفعوا شعارات تندد بسياسة وزيرة العدل وطالبوا بعدم التدخل في عملهم.
كما هددوا بمقاطعة المحاكم في حال تواصلت المضايقات.