ثقافة

شريهان تعود إلى التمثيل بمسلسل ومسرحية

كشف الكاتب والمنتج المصري مدحت العدل، عن مفاجأة سعيدة للجمهور العربي، تتعلق بعودة الفنانة شريهان بقوة هذا العام، من خلال مشاركتها بتقديم مسرحية ومسلسل “ضخم”، كما وصفه.

وقال العدل خلال لقائه مع برنامج “بالخط العريض” الذي تقدمه الإعلامية إيمان أبوطالب، إنّ التحضيرات للعملين تتمّ في وقت واحد، لذلك سيقع عرضهما قريبا، قائلا: “إحنا بصدد عمل كبير مع شريهان.. إن شاء الله مسلسل ضخم ومسرحية في آن واحد”.

ووصف العدل الفنانة شريهان “بالشخصية الملهمة والجميلة”، حيث تتعامل مع الفن بروح “الهواية”، كما تبحث عن التفاصيل الصغيرة في المشاهد التي تُقدّمها، وتبذل مجهودا “غير عادي”، معلقا: “شريهان على المسرح تشعر أنّ عمرها 16 سنة”.

وشيرهان ممثلة وفنانة استعراضية مصرية، ولدت عام 1964، درست في طفولتها الرقص التعبيري في العاصمة الفرنسية باريس، ثم عادت إلى مصر وشاركت في بطولة مسلسل “المعجزة” الذي أنتجته لها والدتها، كما شاركت في طفولتها في فيلميْ “قطة على نار” و”نصف دستة أشرار”، وقدّمت بعدهما العديد من الأفلام المهمة على المستويين الفني والتجاري، منها: “خلي بالك من عقلك”، “قفص الحريم”، “العذراء والشعر الأبيض”، “الطوق والأسورة”، “كريستال”، و”عرق البلح”.

ورغم قلة المسرحيات التي قدّمتها شريهان، إلّا أنّها كانت كفيلة بتحقيق الكثير من النجاحات على المستوى الفني، وهى: “المهزوز”، “إنت حر”، “سك على بناتك”، “علشان خاطر عيونك”، و”شارع محمد علي”. 

وكانت من أهم مناطق تميّز شريهان في التلفزيون هي الفوازير الرمضانية التي أعطتها نقلة كبرى في مجال الاستعراضات، والتي لم يكن هناك مُنافس لها فيها سوى الفنانة نيللي، ومن أشهر فوازيرها: “حاجات ومحتاجات”، “فوازير حول العالم”، و”ألف ليلة وليلة”. ومنذ مطلع الألفية الجديدة احتجبت الفنانة المصرية عن العمل الفني بسبب إصابتها بسرطان الغدد اللعابية، الذي يعد من أكثر الأورام السرطانية ندرة على مستوى العالم.